الدبلوماسيون الغربيون يتوجهون إلى كابل لمقابلة المحتجزين   
الاثنين 1422/6/7 هـ - الموافق 27/8/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

لانديس (يمين) وخلفه نظيره الأميركي ديفد دونهو يتحدث للصحفيين في كابل (أرشيف)
أعلنت السفارة الألمانية في إسلام آباد أن ثلاثة دبلوماسيين غربيين سيتوجهون اليوم إلى أفغانستان للقاء عمال الإغاثة المحتجزين هناك بتهمة التبشير بالمسيحية. في غضون ذلك يجتمع مسؤولون في الصليب الأحمر الدولي مع مسؤولي حركة طالبان بعد زيارة قاموا بها إلى مقر المعتقلين الغربيين.

وذكرت السفارة الألمانية أن الدبلوماسيين الثلاثة سيسافرون بعد ظهر اليوم إلى كابل للقاء عمال الإغاثة الثمانية الذين تحتجزهم حركة طالبان بتهمة نشر المسيحية. وقال الدبلوماسي الألماني هلموت لانديس المشارك في الرحلة إن طائرة الوفد الغربي ستغادر في الحادية عشرة بتوقيت غرينتش.

وكان لانديس ودبلوماسيان من الولايات المتحدة وأستراليا قد عادوا من كابل الثلاثاء الماضي بعد أسبوع من المحاولات الفاشلة للقاء المحتجزين الأجانب من منظمة شلتر ناو الدولية للإغاثة الذين اعتقلتهم حركة طالبان الحاكمة في أفغانستان أوائل أغسطس/ آب.

والمحتجزون ست نساء ورجلان، أربعة من ألمانيا واثنان من الولايات المتحدة واثنان من أستراليا، كما ألقت طالبان القبض على 16 أفغانيا يعملون في المنظمة نفسها. وأبلغت سفارة طالبان في إسلام آباد استعدادها لإصدار تأشيرات دخول لثلاثة دبلوماسيين واثنين من أقارب المحتجزين الأميركيين. وقال الدبلوماسيون إنه لم يتضح بعد ما إذا كانت الرحلة المقررة لكابل ستضم أقارب المحتجزين.

وكان المتحدث باسم السفارة الأفغانية في إسلام آباد سهيل شاهين قد ذكر اليوم أن تأشيرات الدخول منحت للدبلوماسيين ويمكنهم هذه المرة مقابلة المحتجزين، وأشار إلى أن التأشيرات الخاصة بأقارب الأميركيين ستصدر اليوم.

في غضون ذلك قال المتحدث باسم اللجنة الدولية للصليب الأحمر ماريو موسى إن مسؤولين في الصليب الأحمر سيجتمعون اليوم مع مسؤولي حركة طالبان، مشيرا إلى أن هذا الاجتماع تقرر أن يتم بعد كل زيارة تقوم بها اللجنة إلى المعتقلين الثمانية لعكس وجهة نظرهم لمسؤولي طالبان.

ورفض مسؤولو الصليب الأحمر الذين زاروا المعتقلين لأول مرة أمس الإدلاء بأي معلومة عن حالتهم الصحية التزاما بتعهدات اللجنة الدولية في هذا الخصوص مع حركة طالبان التي تؤكد دائما أن جميع المعتقلين في حالة صحية جيدة.

وقال موسى إن الصليب الأحمر تسلم نحو 24 رسالة من المعتقلين إلى ذويهم، مشيرا إلى أن الرسائل جميعها فتحت وقرئت بواسطة سلطات طالبان. وأوضح أن اللجنة تمكنت من زيارة المعتقلين الغربيين فقط ولم يسمح لها بزيارة 16 أفغانيا معتقلين بنفس التهمة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة