تمديد حبس 34 من الإخوان المسلمين في مصر   
الأحد 1425/8/19 هـ - الموافق 3/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 23:22 (مكة المكرمة)، 20:22 (غرينتش)

قررت نيابة أمن الدولة العليا في مصر تمديد حبس 34 عضوا في جماعة الإخوان المسلمين لفترة 15 يوما على ذمة التحقيقات.

وهذه هي المرة الثالثة التي يجدد فيها القضاء حبس 34 من أصل 60 من ناشطي الإخوان اعتقلوا في مايو/أيار الماضي.

ووجهت نيابة أمن الدولة إلى المعتقلين الـ34 تهمة محاولة إحياء نشاط الجماعة التي تحظرها السلطات المصرية.

واعتقل المتهمون أثناء حملات في عدة محافظات مصرية، وقالت أجهزة الأمن إنه ضبط بحوزتهم مجموعة من الكتب والمنشورات التي تروج لفكر الإخوان إلى جانب عقدهم سلسلة اجتماعات تنظيمية.

وتوفي أحد قياديي الجماعة المهندس أكرم الزهيري في السجن في يونيو/ حزيران الماضي، وطالبت اللجنة القومية للدفاع عن سجناء الرأي النائب العام بضرورة التحقيق في ملابسات وفاة الزهيري.

وقالت اللجنة إنه بالإضافة إلى وفاة الزهيري (42 عاما) داخل المعتقل فقد تعرض عدد من زملائه لتعذيب بشع في مقر مباحث أمن الدولة بمدينة نصر.

مرشد الإخوان
محمد مهدي عاكف
حوار الإخوان
من جهة أخرى تباينت ردود فعل أحزاب المعارضة في مصر تجاه المساعي التي تقوم بها جماعة الإخوان المسلمين لعقد لقاءات مع هذه الأحزاب بهدف بلورة موقف موحد تجاه القضايا الداخلية والخارجية.

فقد رحب البعض بالحوار مع الإخوان باعتبارهم قوة سياسية مهمة، في حين نظر آخرون بعين الشك تجاه هذه التحركات.

ويرى مراقبون أن تحرك الإخوان محاولة لكسر الحصار السياسي المفروض عليهم من قبل الحكومة المصرية أو لعقد تحالفات قبل انتخابات مجلس الشعب العام المقبل.

غير أن مسؤولا بحزب الوفد المصري نفى في تصريح لمراسل الجزيرة أن يكون هناك أي نية للتحالف مع الإخوان المسلمين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة