اكتشاف حديقة ديناصورات في الأرجنتين   
الخميس 1421/11/23 هـ - الموافق 15/2/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أعلن علماء أنهم اكتشفوا حديقة ديناصورات في منطقة باتاجونيا الأرجنتينية قد يكون أهم اكتشاف من نوعه حتى الآن.

وتضم المنطقة وهي هضبة قاحلة تبعد 1500 كيلومتر جنوبي بوينس آيرس أربعة أنواع غير معروفة لديناصورات من الحقبة الجوراسية التي ترجع إلى ما بين 150 و160 مليون سنة لتكون بذلك أقدم ثدييات معروفة في العالم بالإضافة إلى مجموعة من حفريات الزواحف وسلاحف البحر. وتشتهر الأرجنتين باكتشاف حفريات الديناصورات في أراضيها. 

وقال الخبراء إن ما تم اكتشافه ربما لا يزيد عن 2% من الحفريات الموجودة في موقع الحفريات الشاسع الذي يمتد عدة مئات من الكيلومترات المربعة في جنوب الأرجنتين.

وقال جيراردو كلاديرا بمتحف إيجيديو فيروجليو للتاريخ القديم في مدينة تريليو والذي حقق فريقه من الخبراء هذا الاكتشاف "إن حفريات الحقبة الجوراسية نادرة للغاية، فلم يتم اكتشافها إلا في الصين ومدغشقر.. ولذلك فإننا لا نعلم شيئا يذكر عن تطور الديناصورات والتيروداكتيل (المجنح) والثدييات".

وأضاف كلاديرا أن ارتفاع منسوب البحار في الحقبة الجوراسية التي سادها مناخ مداري يعني أن مساحة اليابسة كانت أقل نسبيا وأن ما تبقى من جثث الديناصورات كانت تجرفه المياه إلى المحيطات. وقد امتدت هذه الحقبة في الفترة من 213 مليونا إلى 144 مليون عام مضت.

ولم يحدد العلماء أسماء للأنواع الجديدة بعد، كما أن نوع الحيوان الثديي الذي عثروا عليه غير معروف أيضا وهو في حجم الفأر وإن لم يكن من القوارض.

وقد أطلق الخبراء اسم حديقة الديناصورات على اكتشافهم الأخير نسبة إلى الفيلم المشهور للمخرج ستيفن سبيلبرغ عن حديقة تعيش فيها ديناصورات حية تم استنساخها من شفرة وراثية استخلصت من حفرية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة