اتهام نائب حاكم ولاية نيجيرية بمقتل وزير العدل   
الاثنين 1422/11/1 هـ - الموافق 14/1/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

بولا إيغي
قال المشتبه به في حادثة اغتيال وزير العدل النيجيري الذي سلم نفسه للشرطة إن نائب حاكم ولاية أوسون جنوبي غربي نيجيريا طلب منه قتل الوزير قبل أيام من وقوع الجريمة.

وأوضح أديبايو الذي كانت تطارده الشرطة باعتباره المشتبه به الرئيسي في هذه الحادثة أن نائب حاكم ولاية أوسون أيولا أوميسوري اتصل به قبل أيام من اغتيال وزير العدل بولا إيغي لكنه رفض المشاركة في الجريمة التي وقعت في الثالث والعشرين من الشهر الماضي.

وقال المشتبه به في بيان نشره محاميه إن نائب الحاكم عرض عليه مكافأة مالية قدرها خمسة ملايين نايرا (45 ألف دولار) لقتل الوزير. وذكر أن أوميسوري تعامل بخشونة مع وزير العدل أمام الملأ قبل أسبوع من الحادثة، مشيرا إلى أنه احتفل بمقتل إيغي بتقديم الطعام والشراب. وكانت الحكومة قد عزت في وقت سابق مقتل إيغي لخلافات داخلية في الولاية بين أوميسوري وحاكم الولاية بيسي أكاندي.

ويعتبر وزير العدل الراحل أحد المقربين من الرئيس النيجيري أوليسغون أوباسانجو، وقد عينه الرئيس في منصب وزير الطاقة فور وصوله إلى السلطة عام 1999 رغم أنه ينتمي لحزب التحالف من أجل الديمقراطية المنافس للحزب الحاكم، ثم أسند إليه حقيبة العدل في وقت لاحق.

وعرضت الشرطة النيجيرية مكافأة مالية تعادل 4400 دولار لمن يدلي بمعلومات عن منفذي اغتيال وزير العدل النيجيري، واعتبرت أن القبض على المنفذين من أولويات الحكومة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة