شرطة نيويورك تواجه دعاوى بشأن اعتقال مناهضي الحرب   
الخميس 1424/12/21 هـ - الموافق 12/2/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

تقول منظمات حقوق الإنسان في أميركا إن مناهضي الحرب على العراق تعرضوا لانتهاكات من الشرطة (رويترز-أرشيف)
بدأ محامون أميركيون في مدينة نيويورك دعاوى ضد سلوك شرطة المدينة أثناء المظاهرات الحاشدة المناهضة للحرب التي قادتها الولايات المتحدة على العراق.

وقال محامو مركز الحقوق الدستورية فرع نيويورك إن الدعوى التي اتهمت الشرطة بانتهاك حرية التعبير تأخذ في الاعتبار المظاهرات المزمعة في المؤتمر العام للحزب الجمهوري الذي سيعقد في نيويورك في أغسطس/ آب القادم.

وأكدت المحامية نانسي تشانغ أنها تعتقد أن هذا الاعتقال وهذا الاحتجاز جزء من نمط يسود أنحاء البلاد، وقالت "نحن لا نريد أن نعيش في بلد لا يشعر فيه الناس بأنهم أحرار في التعبير عن أنفسهم".

وأوضحت تشانغ أن منظمات الحقوق المدنية أقامت دعاوى ضد السلطات بشأن أسلوب معاملة الشرطة للمناهضين للحرب في مدن مثل أوكلاند وكاليفورنيا وواشنطن وسياتل.

وجاء في القضية التي رفعت أمام محكمة اتحادية في مانهاتن نيابة عن 52 شخصا أن إدارة شرطة نيويورك اعتقلت دون وجه حق متظاهرين مسالمين واحتجزتهم لفترات طويلة في السابع من أبريل/ نيسان الماضي أثناء تجمع خارج بنك استثمار اتهموه بالربح من الحرب.

وأقيمت الدعوى بعد يوم من إسقاط ممثل الادعاء في ولاية أيوا طلبات استدعاء تأمر ناشطين من جامعة دريك بتقديم معلومات بشأن منتدى مناهض للحرب أسس في حرم الجامعة.

وقالت متحدثة باسم الشرطة إن محاميهم لم يطلع على أوراق القضية بعد لكنه سيراجعها بعناية عندما تقدم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة