غوادا لوب على شفا التمرد   
الأربعاء 22/2/1430 هـ - الموافق 18/2/2009 م (آخر تحديث) الساعة 15:00 (مكة المكرمة)، 12:00 (غرينتش)
رجال الإطفاء تدخلوا أكثر من 60 مرة لإخماد الحرائق (الفرنسية)
قالت صحيفة لوموند الفرنسية إن الوضع ما زال متوترا بغوادا لوب الجزيرة التابعة لفرنسا والواقعة بمنطقة الأنتيل في الكاريبي والتي يشلها إضراب عام منذ شهر.
 
وقد أقام المتظاهرون ضد موجة الغلاء وتدني الأجور حواجز على الطرقات, وتمت عرقلة حركة السير من قبل مجموعات من الشباب, فيما أعلنت المحافظة غلق المطار وعجزها عن حفظ الأمن لعدم توفر العدد الكافي من عناصر الأمن.
 
وأكد رجال الإطفاء تدخلهم أكثر من 60 مرة لإطفاء حرائق مندلعة عند الحواجز وفي هياكل السيارات وبعض البنايات غير المأهولة وحتى في بعض المتاجر. بينما أكد المدعي العام لبوانت أبيتر جان ميشال بريتر أنه لا تمكن مواجهة المتظاهرين لنقص الإمكانات.
 
ومن جانبه اعتبر رئيس المجلس المحلي لغوادا لوب فيكتورين لورال أن الجزيرة أصبحت فعلا على حافة التمرد والعصيان بعد تصاعد التوتر بصفة حادة لعدم احترام الحكومة الفرنسية لتعهداتها وعدم تقديم أرباب العمل مقترحات جدية مشيرا إلى أن سكان الجزيرة يشعرون بأن هناك تخليا ولا مبالاة منظمة.
 
وقد طالب رئيس اتحاد مؤسسات ما وراء البحار غي ديبون الحكومة الفرنسية بعدم مفاقمة الوضع بغوادا لوب وذلك بعد تأكيد الوزير المنتدب الفرنسي لما وراء البحار إيف جيغو أن سياسة الدولة إزاء التطورات في غوادا لوب لا ترتكز على "شراء سلام اجتماعي وهمي ومؤقت".
 
وأكد جيغو استعداد الحكومة الفرنسية لخفض النفقات الاجتماعية المترتبة على الشركات لمساعدتها على تخطي الأزمة الاقتصادية والاجتماعية على أن يتم


الدخول في مفاوضات جدية، مشيرا إلى أن المفاوضات لم تنقطع بين أرباب العمل ولجنة مكافحة الاستغلال.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة