واشنطن والصين يبدآن جولة جديدة من حوارهما الإستراتيجي   
الاثنين 25/6/1426 هـ - الموافق 1/8/2005 م (آخر تحديث) الساعة 14:00 (مكة المكرمة)، 11:00 (غرينتش)
نائب وزير خارجية واشنطن زوليك ونظيره الصيني بينغووو ببكين (الفرنسية)
 
بدأت الولايات المتحدة والصين اليوم جولة جديدة من "حوارهما الإستراتيجي" الذي أقراه العام الماضي بمعدل مرتين في السنة لتعزيز التقارب والخلافات في المسائل الخلافية.
 
وقد التقى ببكين نائب وزير الخارجية الأميركي روبيرت زوليك نظيره الصيني داي بينغووو, بعد أن التقى أمس رئيس الوزراء الصيني وين جنباو.
 
وكان زوليك صرح في نهاية الأسبوع بأن المحادثات ستسمح للبلدين بالتعرف على نقاط الالتقاء "العديدة.. ولكن كذلك على نقاط الخلاف وكيفية تسييرها".
 
ورغم أن علاقات البلدين تعززت في السنوات الأخيرة, خاصة في إطار المحادثات السداسية حول البرنامج النووي لكوريا الشمالية, فهناك العديد من الملفات التي تعيق الوصول إلى علاقات مستقرة.
 
تقرير أميركي اعتبر تزايد قوة الصين خطرا على واشنطن ودول آسيا والمحيط الهادئ (رويترز-أرشيف)
قدرات الصين العسكرية
ومن بين هذه الملفات المخاوف الأميركية من نمو القدرات العسكرية الصينية, وشاءت المفارقة أن ينعقد لقاء اليوم والجيش الصيني يحتفل بعيده الوطني.
 
كما ينعقد في ظل تقرير للبنتاغون صدر هذا الشهر وحذر من أن القدرات العسكرية الصينية تشكل تهديدا للولايات المتحدة ودول أخرى في آسيا والمحيط الهادئ.
 
وكان جنرال صيني أثار ضجة الشهر الماضي بتصريحه بأن بكين قد لا تتورع عن استخدام القنبلة النووية ضد القوات الأميركية في الصراع حول تايوان, قبل أن يستدركه بيان لخارجية بكين بقوله إن "الصين لن تكون أبدا البادئ باستعمال السلاح النووي وتحت أي ظروف".
 
الملفات الاقتصادية
وإضافة إلى ملف التسلح ستركز المحادثات على علاقات الصين مع اليابان ومع تايوان التي تراوح الموقف منها بين الترغيب والترهيب باستعمال القوة العسكرية, التي تعتبر أحد أكبر أسواق السلاح الأميركي.
 
كما ستتطرق إلى العلاقات الاقتصادية الثنائية في ظل قرار بكين دراسة تعويم عملتها بعد أن ظلت واشنطن تشكو لسنوات مما تسميه تخفيضها الاصطناعي الذي اعتبرته يخدم "بشكل غير عادل" المصدرين الصينيين خاصة في قطاع المنسوجات.
 
كما يتوقع أن تتطرق أيضا إلى العرض الذي تقدمت به شركة حكومية صينية لشراء شركة يونوكال الأميركية للنفط الذي يواجه معارضة شرسة في الولايات المتحدة.




 
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة