البحرين تضع ضوابط لجمع الأموال الخيرية   
الاثنين 1424/11/7 هـ - الموافق 29/12/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

وافقت البحرين على وضع ضوابط لتنظيم عملية جمع الأموال الخيرية وتوزيعها وفق ما أعلنه مصدر بحريني مسؤول, وأكد أن هذه الضوابط تأتي ضمن "عملية استكمال البنية التشريعية في البحرين وليست رد فعل".

وكان مجلس الوزراء قد وافق أمس على وضع ضوابط لتنظيم عملية جمع الأموال الخيرية وتوزيعها من قبل الجمعيات والصناديق الخيرية في البحرين.

وأشارت وكالة الأنباء البحرينية إلى أن هذه الضوابط وضعت "من أجل التأكد من تحقيقها للهدف الإنساني الذي جمعت من أجله وبما يتماشى مع الاتفاقيات الدولية التي التزمت بها مملكة البحرين بخصوص فرض الرقابة على الأموال الداخلة إليها والخارجة منها".

وذكر المسؤول الذي لم يفصح عن هويته أن هذه الضوابط تهدف "لضبط عملية دخول الأموال وخروجها من البحرين" مشيرا إلى أن من بين أهداف هذه الضوابط "مكافحة الإرهاب وغسل الأموال".

وقال إن هذه الضوابط بشكل عام هي عملية طبيعية من أجل استكمال البنية التشريعية وتطوير القوانين والتشريعات لكي تتلاءم مع الأوضاع من حول المملكة، مؤكدا أن هذا إجراء طبيعي وليس ناتجا عن "ردة فعل".

وأضاف أن "الأموال الداخلة إلى البلاد تهمنا أيضا لكي لا تفتح مجالا لشراء ولاءات أو ما شابه وكذلك الأموال الخارجة كي لا تذهب في أنشطة غير مشروعة".

ونفى المسؤول أن تكون هناك أي دلائل على ذهاب الأموال الخيرية لدعم جماعات إرهابية، مؤكدا عدم شكه في أي جمعية بالبحرين وأن الأمر لا يعدو أن يكون مجرد قانون وضع من باب الاحتراز فقط.

وكانت البحرين التي تمثل مركزا ماليا متقدما في المنطقة قد أصدرت عام 2001 قانونا لمكافحة غسل الأموال وأعلنت في ديسمبر/ كانون الأول من العام الماضي أنها جمدت حسابين مشبوهين أحدهما شخصي والثاني لمؤسسة مالية إثر بلاغ من السلطات الأميركية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة