محكمة كندية تبرئ سيخيين من تفجير طائرة هندية   
الخميس 1426/2/6 هـ - الموافق 17/3/2005 م (آخر تحديث) الساعة 20:17 (مكة المكرمة)، 17:17 (غرينتش)

عمليات بحث عن جثث بعض الذين فقدوا في حادث تحطم طائرة (الفرنسية-أرشيف)
برأت محكمة كندية ساحة سيخيين اشتبه في مشاركتهما بتنفيذ هجوم على طائرة تابعة لشركة الطيران الهندية "إير إنديا" الذي أودى بحياة 329 شخصا قبل عشرين عاما وذلك لعدم كفاية الأدلة.

وقد قرر قاضي المحكمة العليا في مقاطعة بريتيش كولومبيا غربي كندا يان جوزيفسين إنهاء هذه المحاكمة أمس بعد أن استمرت عامين، قائلا "بصرف النظر عن بشاعة الجريمة لا يمكن للمحاكم الكندية أن تنقص من معايير العدالة".

والرجلان اللذان مثلا للمحاكمة هما المهاجران الكنديان من ذوي الأصول الهندية أجيب سينج باجري (55 عاما)وريبودامان سينج مالك (58 عاما). وقال الادعاء إنهما ضالعان في "مؤامرة إجرامية" استهدفت أيضا طائرة أخرى في مطار طوكيو.

ولغاية وقوع الهجمات بالطائرات على مركز التجارة العالمي بالولايات المتحدة عام 2001 كان تفجير طائرة شركة (إير إنديا) التي أقلعت من فانكوفر في صيف عام 1985 أسوأ هجوم في تاريخ الطيران.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة