نتنياهو في روسيا لمنع مواجهة مع قواتها بسوريا   
الاثنين 1436/12/8 هـ - الموافق 21/9/2015 م (آخر تحديث) الساعة 18:21 (مكة المكرمة)، 15:21 (غرينتش)

أعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو أن زيارته إلى موسكو اليوم تهدف لمنع حدوث مواجهات بين القوات الروسية والإسرائيلية في الشرق الأوسط.

من جهته، قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين -خلال اجتماعه مع نتنياهو- إن تحركات روسيا في الشرق الأوسط ستتسم دائما "بالمسؤولية".

وتهدف زيارة نتنياهو لموسكو إلى الاتفاق على تنسيق التحركات العسكرية في سوريا للحؤول دون وقوع صدامات بين قوات الجانبين في الأجواء السورية.

ويرافق نتنياهو في هذه الزيارة كبار الجنرالات، ومن بينهم رئيس هيئة الأركان غادي إيزنقوط ورئيس شعبة الاستخبارات العسكرية هرتسي ليفي.

وفي الأثناء، قالت مصادر في تل أبيب إن نتنياهو ينوي مطالبة الرئيس الروسي بمنح الطيران الحربي الإسرائيلي حرية الحركة في الأجواء السورية لإحباط أي محاولات لتسريب أسلحة إلى ما أسمتها منظمات إرهابية، وتحديدا حزب الله.

تخوفات
ومع وجود الطائرات المقاتلة الروسية كجزء من انتشار الجيش الروسي في سوريا، تتخوف إسرائيل من حصول تبادل لإطلاق النار عن طريق الخطأ مع القوات الروسية، لا سيما أن الجيش الإسرائيلي شن في مرات عدة غارات جوية ضد مسلحين في جنوب سوريا ولبنان، حيث تشتبه تل أبيب بتهريب حزب الله أسلحة ومعدات عسكرية.

ومن بين مخاوف إسرائيل استهداف طائراتها الحربية من أنظمة الدفاع أو الطائرات المقاتلة الروسية.

ونقلت وكالة رويترز عن مصادر مقربة من نتنياهو قولها إنه سيقدم لبوتين كشفا للمخابرات الإسرائيلية عن رصدها في السابق عمليات نقل أسلحة لحزب الله اللبناني، بعضها روسية الصنع.

وقال مستشار إستراتيجي سابق لنتنياهو إن رئيس الوزراء الإسرائيلي يسعى لوضع ما سماها قواعد أساسية مع بوتين لتجنب مثل هذه الاشتباكات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة