تشديد عقوبة إساءة استخدام الهواتف المحمولة بالسعودية   
السبت 1426/3/8 هـ - الموافق 16/4/2005 م (آخر تحديث) الساعة 15:30 (مكة المكرمة)، 12:30 (غرينتش)

التعرض للنساء عن طريق الهواتف المحمولة (الفرنسية-أرشيف)
يعتزم مجلس الشورى السعودي قريبا إقرار قانون يقضي بإنزال عقوبات شديدة بحق كل من يستخدم الهواتف المحمولة المزودة بكاميرات في توزيع الصور الإباحية.

وقالت تقارير صحفية اليوم إن العقوبة المقترحة في مشروع القانون تصل إلى 1000 جلدة والسجن لمدة 12 عاما وغرامة 100 ألف ريال بموجب قانون سعودي مقترح.

يأتي القانون المقترح بعد أن أصدرت محكمة سعودية في يناير/ كانون الثاني الماضي حكما بالسجن على ثلاثة رجال ونحو 1200 جلدة لكل منهم بعد تصوير اغتصاب فتاة صغيرة السن باستخدام هواتف مزودة بكاميرات وتوزيع لقطات عن طريق التليفون.

وحذرت إدارة الاتصالات السعودية في وقت سابق هذا العام من استخدام الجيل الثالث من الهواتف المحمولة لأغراض غير أخلاقية.

ويمكن لهذه الهواتف الدخول على شبكة الإنترنت التي تخضع لقيود صارمة في السعودية واستقبال لقطات فيديو بجودة عالية من مواقع البالغين.

ورفع حظر في الآونة الأخيرة على استيراد وبيع الهواتف المحمولة المزودة بكاميرات. وقال علماء سعوديون إنها تستخدم في اقتحام الخصوصية ولاسيما النساء.

وذكرت الصحف أن استخدام الهواتف المحمولة المزودة بكاميرات أثارت مشاحنات في حفلات زفاف وفي مدارس بنات بعد أن استخدمت في تصوير وتوزيع صور نساء غير محجبات.

وينفتح تدريجيا قطاع الاتصالات اللاسلكية الذي يتنامى بسرعة في السعودية في مواجهة المنافسة منهيا احتكار شركة الاتصالات السعودية المملوكة للدولة.


جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة