مسلحون يقتحمون مبنى حكوميا بكشمير   
السبت 1425/12/4 هـ - الموافق 15/1/2005 م (آخر تحديث) الساعة 23:27 (مكة المكرمة)، 20:27 (غرينتش)
أعمال العنف تصاعدت بكشمير خلال الأسبوع المنصرم (الفرنسية- أرشيف) 
اقتحم مسلحون اليوم مبنى حكوميا في إقليم كشمير الواقع تحت السيطرة الهندية مما أدى إلى جرح جندي في أحدث تصاعد للعنف منذ أسبوع.  
 
وقال المفتش العام جافيد مقدومي إن مسلحين اثنين قذفوا بقنبلة يدوية على معلب بمدينة سرينغار العاصمة الصيفية لكشمير, ولم يكن أحد موجودا بالمجمع أثناء الهجوم.
 
وأعلنت جماعة تطلق على نفسها جماعة المنصورين مسؤوليتهاعن هذا الحادث.
 
وكانت نفس الجماعة هاجمت مجمعا حكوميا آخر وأضرمت النار فيه الأسبوع الماضي، وأدى تبادل إطلاق النار بينها وبين قوات الشرطة إلى مصرع ثمانية أشخاص.
 
وفي هجوم آخر قذف أحد المسلحين قنبلة يدوية على دورية للشرطة أدت إلى مقتل شخص واحد وجرح خمسة آخرون بينهم أحد رجال الشرطة.
 
كما ألقت السلطات باللائمة على مسلحين فجروا قنبلة محلية الصنع على طريق سريع في قرية درانجبال الواقعة جنوب سرينغار، مما أدى إلى جرح أفراد من الأمن بالإضافة إلى أحد القرويين.

يذكر أن النزاع على إقليم كشمير ذي الأغلبية المسلمة بين الهند وباكستان منذ نحو 51 عاما قد أدى إلى مصرع ما يزيد على 45 ألف شخص.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة