رفسنجاني: مجلس الخبراء يدرس مرشحين لمنصب المرشد   
الاثنين 1437/3/3 هـ - الموافق 14/12/2015 م (آخر تحديث) الساعة 1:19 (مكة المكرمة)، 22:19 (غرينتش)

قال الرئيس الإيراني الأسبق أكبر هاشمي رفسنجاني اليوم الأحد إن مجلس الخبراء يدرس المرشحين المحتملين لشغل منصب المرشد الأعلى لإيران. وتعد تصريحات رفسنجاني -وهو عضو في المجلس- أمرا غير مألوف في إيران بالنظر إلى حساسة منصب المرشد.

ونقلت وكالة العمال الإيرانية عن رفسنجاني قوله إن مجلس الخبراء -وهو الهيئة المكلفة باختيار المرشد الأعلى- عيَّن مجموعة لإعداد قائمة بالمؤهلين، وستطرح للتصويت حين يحدث أمر". ويتكون المجلس من 82 عضوا يتم انتخابهم مباشرة من الشعب كل عشر سنوات تقريبا.

وصرح رفسنجاني أيضا أن المجلس منفتح على احتمال تعيين مجلس للقيادة إذا تطلب الأمر، عوضا عن اختيار مرشد أعلى يحكم البلاد مدى الحياة.

وبعد أن خضع المرشد الأعلى آية الله علي خامنئي (75 عاما) لجراحة لاستئصال سرطان البروستاتا، لم تشهد البلاد نقاشا عاما في الدوائر الرسمية عمّن سيخلفه تجنبا للمس بأقوى شخصية في إيران، ولكن ينتظر أن يبرز النقاش حول خلافة خامنئي للسطح عقب إجراء انتخابات مجلس الخبراء في فبراير/شباط المقبل.

روحاني
ويأمل الرئيس الإيراني حسن روحاني -وهو عضو في مجلس الخبراء- وحلفاؤه استغلال الشعبية التي اكتسبوها بعد إبرام الاتفاق النووي مع القوى العالمية، من أجل الفوز بأغلبية المقاعد في مجلس الخبراء وفي الانتخابات البرلمانية التي تجري في اليوم نفسه.

واستطاع المحافظون أن ينالوا في السنوات العشر الماضية معظم مقاعد مجلس الخبراء والبرلمان، لأن أوراق كل المرشحين تخضع للفحص في مجلس صيانة الدستور الذي يختار المرشد الأعلى أكثر أعضائه تأثيرا، إما بطريقة مباشرة أو غير مباشرة.

يشار إلى أن خامنئي هو ثاني مرشد أعلى لإيران منذ قيام الثورة الإسلامية فيها عام 1979، وقد اختير عام 1989 بعد وفاة آية الله روح الله الخميني. ويمتلك المرشد صلاحيات واسعة، فهو القائد الأعلى للجيش، ويعين قيادات السلطة القضائية، ويوافق على اختيار الوزراء الأساسيين، وله الكلمة الفصل في السياسة الخارجية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة