فوجيموري ينفي اتهامات بتحويل أموال عامة لحسابه الخاص   
الثلاثاء 1422/7/29 هـ - الموافق 16/10/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

ألبرتو فوجيموري
نفى رئيس بيرو السابق ألبرتو فوجيموري اتهامات وجهها الادعاء العام في البيرو له بشأن قيامه بتحويل منح مالية مقدمة من اليابان إلى حسابه الخاص. وهاجم فوجيموري في رسالة بعث بها إلى مدعي بيرو العام اتهامات الاختلاس, ودعا إلى التأكد من صحة التهم.

وهاجم فوجيموري في رسالة بعث بها إلى مدعي بيرو العام نيللي كالديرون اتهامات الاختلاس التي وجهت إليه, في حين ذكرت كالديرون أن الادعاء مازال يحقق في تلك الاتهامات.

ودعا فوجيموري كالديرون إلى أن تطلع بنفسها على ما فعله بتلك الأموال. وأعرب في رسالته أنه متأكد من أن رئيسة الادعاء العام لن تتأثر بما أسماه عواطفها السياسية في الحكم عليه.

يذكر أن فوجيموري غادر إلى اليابان -موطن والديه- وقدم استقالته من هناك في نوفمبر/ تشرين الثاني عام 2000 وسط أنباء عن تورطه بفضيحة فساد مع رئيس مخابراته السابق فلاديميرو مونتسينوس. وترفض اليابان تسليم فوجيموري إلى بيرو بسبب عدم وجود مادة في دستورها تسمح بتسليم من يحملون جنسيتها إلى دول أجنبية دون وجود اتفاق ثنائي بين البلدين بشأن تسليم المجرمين أو المشتبه بهم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة