العرب يسعون لتأييد أوروبي لقرار بشأن الجدار العازل   
الأحد 18/8/1425 هـ - الموافق 3/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 23:20 (مكة المكرمة)، 20:20 (غرينتش)

محكمة العدل طالبت الأسرة الدولية بالعمل على إزالة الجدار (رويترز)

تحاول الدول العربية كسب تأييد أوروبي في إطار المساعي لحشد دعم واسع لمشروع قرار عربي بالأمم المتحدة يطالب إسرائيل بالالتزام بقرار محكمة العدل الدولية الذي قضى بعدم شرعية الجدار العازل الذي تقيمه بالضفة الغربية ودعا لهدمه.

واجتمع دبلوماسيون فلسطينيون وعرب أمس الخميس مع مسؤولي الاتحاد الأوروبي في محادثات لليوم الثالث على التوالي لبحث تعديلات على مشروع القرار طالب بها الأوروبيون، لكسب أصوات الدول الأوروبية في الجلسة الطارئة للجمعية العامة للأمم المتحدة اليوم الجمعة.

وتوقع دبلوماسيون أمميون أن يحصل القرار على الأغلبية حتى بدون تصويت الاتحاد الأوروبي، لكن الدول العربية تأمل في تقليل عدد الممتنعين عن التصويت والأصوات الرافضة إلى أدنى حد لدعم طلب متوقع لاحقا بفرض عقوبات على إسرائيل إذا تجاهلت الحكم.

ووافقت الجمعية العامة للأمم المتحدة المؤلفة من 191 عضوا على الاجتماع بعد أن قالت محكمة العدل الدولية الجمعة الماضية إن الجدار البالغ طوله 600 كلم ينتهك القانون الدولي بتوغله بالضفة الغربية المحتلة.

وسيطلب المشروع العربي من الجمعية العامة إعادة تأكيد "عدم مشروعية أي اكتساب للأراضي ينتج عن التهديد بالقوة أو استخدامها، وسيطالب إسرائيل بالتقيد بالتزاماتها القانونية طبقا لرأي المحكمة. كما سيطلب من سويسرا بوصفها المؤتمنة على اتفاقية جنيف الرابعة عقد اجتماع لأطراف المعاهدة لضمان تقيدهم بها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة