معسكر الصين يحقق مكاسب كبيرة في انتخابات هونغ كونغ   
الاثنين 1425/8/20 هـ - الموافق 4/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 8:02 (مكة المكرمة)، 5:02 (غرينتش)

نتائج الانتخابات جاءت مخيبة لأمال مؤيدي الديمقراطية (الفرنسية)

أظهرت النتائج النهائية للانتخابات التشريعية التي جرت في هونغ كونغ أمس الأحد أن المرشحين المؤيدين للديمقراطية لم يحققوا سوى مكاسب محدودة في حين حقق المعسكر المؤيد للصين مكاسب كبيرة.

وفي ضربة كبيرة للقوى المؤيدة للديمقراطية لم يحصل مرشحوها إلا على 25 مقعدا من بين مقاعد المجلس التشريعي الـ60 بزيادة ثلاثة مقاعد فقط عن ما حققته في الانتخابات الماضية في حين حصل مؤيدو الصين على 34 مقعدا محافظين بذلك على مستوى تمثيلهم بينما حصل المستقلون على مقعد واحد.

وأظهرت النتائج أن الناخبين الحريصين على عدم إغضاب الحكام الشيوعيين الصينيين ضمنوا أداء أفضل من المتوقع للمعسكر الموالي للصين التي سعت لكسب تأييد سكان هونغ كونغ من خلال تقديم تسهيلات جديدة للشركات الصينية للاستثمار هناك.

وكان الديمقراطيون يشغلون 22 مقعدا في المجلس التشريعي المنتهية ولايته، بينما يشغل بقية المقاعد الستين ممثلو الأحزاب الموالية لبكين والمستقلون.

يشار إلى أن نصف عدد النواب يتم تعيينهم من قبل 200 ألف عضو من المنظمات المهنية التي تمثل مختلف قطاعات الاقتصاد في هونغ كونغ، وهي مقربة إلى حد كبير من بكين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة