الفاتيكان يؤكد اهتمامه بقضايا السلام وحقوق الإنسان   
الثلاثاء 1425/9/13 هـ - الموافق 26/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 15:30 (مكة المكرمة)، 12:30 (غرينتش)
أنغلو سودانو الثالث إلى اليسار(الفرنسيةـأرشيف)
نفى الفاتيكان تدخله في الشؤون الاجتماعية فقط وأكد أن اهتمامه منصب أيضا على قضايا السلام وحقوق الإنسان.
 
وأكد الكاردينال ريناتو مارتينو الذي عمل مندوبا للفاتيكان في الأمم المتحدة ويعمل الآن رئيسا للمجلس البابوي للعدالة والسلم في مقابلة مع إذاعة الفاتيكان أن المجمع الكنسي يجب أن يقوم بدور هام من أجل السلام وحقوق الإنسان في العالم وكذلك الأمور الاجتماعية.
 
وأوضح أنه لا يمكن للكنسية أن تسمع صوتها للعالم إذا تجاهلت الحديث عن الحروب والعولمة والسياسة والإجهاض وحقوق الإنسان والطرق الصحيحة لإدارة الاقتصاد والحياة الاجتماعية.
 
وأشار مارتينو الذي يعد واحدا من أهم الشخصيات الكنسية المؤثرة إلى أن الكنسية تعمل أيضا على أن يحترم الناس مشروعية الدولة عملا بقول السيد المسيح "دع ما لله لله، وما لقيصر لقيصر".
 
وكان بابا الفاتيكان قد دعا باستمرار إلى تغليب مصلحة الشعوب والطبقات العاملة على أهداف الحروب وحذر من خطورة العولمة.
 
وقد أكمل وزير خارجية الفاتيكان الكاردينال آنغلو سودانو مؤلفا قال إنه سيشكل قيمة لكل المؤمنين والمهتمين.


جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة