تنزانيا تستضيف جولة ثانية من محادثات السلام البوروندية   
الاثنين 1423/6/11 هـ - الموافق 19/8/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

تبدأ في دار السلام بتنزانيا غدا جولة ثانية من المحادثات بين الحكومة البوروندية والفصيل الثاني لأكبر حركات المعارضة المسلحة للهوتو لبحث وقف لإطلاق النار في بوروندي.

ويشارك في هذه المحادثات ممثلون عن الحكومة الانتقالية والجيش في البلاد التي تمزقها الحرب الأهلية.

وليس من الواضح حتى الآن ما إذا كان الفصيل الأكبر بالحركة سيواصل محادثاته مع ممثلي الحكومة والتي تأجلت الأسبوع الماضي دون إبداء أي أسباب. وكان المتحدث باسم الفصيل الأكبر قد أعلن السبت الماضي أن مجموعته ستتفاوض اعتبارا من الآن فقط مع قيادات الجيش الذي تهيمن عليه أقلية التوتسي.

ووصل نائب الرئيس الجنوب أفريقي جاكوب زوما الذي يتوسط في المحادثات إلى تنزانيا في وقت سابق اليوم لحضور الجولة الثانية منها. في حين أعد فريق الوساطة الذي يمثل جنوب أفريقيا والغابون وتنزانيا البلد المضيف مسودة اتفاق وقف إطلاق النار.

وتقول المسودة التي تسرب مضمونها إلى الصحفيين إن الاتفاق سيسري خلال 24 ساعة من التوقيع عليه، وسيمثل الخطوة الأخيرة في عملية السلام التي بدأت في يونيو/ حزيران عام 1998.

واندلعت الحرب الأهلية في بوروندي في أكتوبر/ تشرين الأول عام 1993 بعد أن أسقطت قوات التوتسي أول حكومة منتخبة للهوتو، وسيطرت أقلية التوتسي على الدولة منذ ذلك الحين، وقد لقي أكثر من مائتي ألف شخص معظمهم من المدنيين مصرعهم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة