علاوي يتوقع تدخلا أمميا بأزمة الحكومة   
الأحد 1431/8/21 هـ - الموافق 1/8/2010 م (آخر تحديث) الساعة 6:28 (مكة المكرمة)، 3:28 (غرينتش)
علاوي دعا جميع الكتل السياسية إلى إبقاء الأبواب مفتوحة للتحاور (الأوروبية)

توقع زعيم ائتلاف العراقية إياد علاوي أن يطلب مجلس الأمن الدولي خلال جلسته يوم الأربعاء القادم من الساسة العراقيين، الإسراع في تشكيل حكومة جديدة. ودعا علاوي جميع الكتل السياسية إلى إبقاء الأبواب مفتوحة للتحاور والتفاوض.
 
من ناحية أخرى رجح القيادي في التحالف الكردستاني محمود عثمان أن يبدأ مستشار الأمن القومي الأميركي جيمس جونز زيارة إلى بغداد الأسبوع الجاري، لبحث عدة قضايا قد يكون على رأسها تشكيل الحكومة العراقية.
 
يأتي ذلك بينما تشرع الكتل السياسية العراقية هذا الأسبوع في عقد اجتماعات جديدة للبحث عن قواسم مشتركة لعقد تحالفات تمهد للاتفاق على تسمية أعضاء الرئاسات الثلاث وتشكيل الحكومة.
 
في هذه الأثناء, اتهم هادي العامري القيادي في الائتلاف الوطني العراقي الذي يتزعمه عمار الحكيم الولايات المتحدة بتعطيل تشكيل الحكومة عبر منع قيام تحالف بين ائتلاف الحكيم وائتلاف دولة القانون بزعامة رئيس الوزراء المنتهية ولايته نوري المالكي، وقال إن واشنطن تفضل تشكيل حكومة تقوم على التحالف بين قائمتي "العراقية" و"دولة القانون".
 
واتهم العامري في مقابلة مع رويترز واشنطن بالسعي لإقصاء الكتل الأخرى بما فيها منظمة بدر التي يتزعمها والتي فازت بـ11 مقعدا في البرلمان.
 
وفي السياق قال الحكيم إن التحالف الوطني الذي يضم ائتلافه وائتلاف "دولة القانون" يمكن أن يستمر إذا رشح الأخير شخصا آخر لرئاسة الحكومة غير المالكي، وفق ما صرح به في مقابلة لبرنامج "المشهد العراقي" تبث مساء الأحد.
 
وكان الرئيس الأميركي باراك أوباما قد حث القادة العراقيين قبل أسبوعين على إنهاء فترة الجمود المستمرة منذ الانتخابات وتشكيل حكومة في أقرب وقت، بالنظر إلى أن تقليص أعداد القوات الأميركية في العراق يجري بوتيرة أسرع من الجدول الزمني المحدد.
 
يشار إلى أن الكتل السياسية العراقية وصلت إلى طريق مسدود بعد الانتخابات التي جرت يوم 7 مارس/آذار الماضي ولم تتمخض عن فائز واضح.
 
وقد فشلت المحادثات بشأن تشكيل حكومة ائتلافية في إحراز تقدم بسبب عدم التوافق على المناصب الوزارية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة