فيديو يظهر تعنيف محققين إسرائيليين للطفل مناصرة   
الثلاثاء 1437/1/29 هـ - الموافق 10/11/2015 م (آخر تحديث) الساعة 9:41 (مكة المكرمة)، 6:41 (غرينتش)

انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي فيديو يظهر عملية التحقيق مع الطفل أحمد مناصرة البالغِ من العمر 13 عاما والمعتقل لدى سلطات الاحتلال بتهمة طعن إسرائيلي في مستوطنة بسغات زئيف.
 
ويظهر في الفيديو قيام أكثر من محقق إسرائيلي بالضغط على الطفل والصراخ في وجهه من أجل الاعتراف بعملية الطعن، فيما يبدو الطفل مرتبكا ويبكي.

وكرر الطفل عدة مرات أنه لا يتذكر ما حدث لكن الفيديو يظهر أن المحققين لم يكترثوا له وواصلوا الضغط عليه.

وكانت قوات الاحتلال قد أطلقت النار على أحمد مناصرة مما أدى لإصابته بجروح خطيرة واستشهاد ابن عمه حسن خالد مناصرة (15 عاما) في 12 أكتوبر/تشرين الأول الماضي بزعم طعنهما مستوطنين اثنين في مستوطنة بسغات زئيف شمال القدس المحتلة.

ولاحقا أقرت الشرطة الإسرائيلية بتعرض أحمد مناصرة للدعس من قبل مستوطن كان يلاحقه.

وتشهد الأراضي المحتلة توترا منذ مطلع أكتوبر/تشرين الأول الماضي بعد اندلاع هبة الأقصى احتجاجا على تدنيس المتطرفين اليهود الحرم القدسي الشريف تحت حماية الشرطة الإسرائيلية.

وأسفرت المواجهات عن استشهاد أكثر من سبعين فلسطينيا في غزة والضفة الغربية والقدس، وقتل 11 إسرائيليا وجرح العشرات منهم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة