القبارصة الأتراك ينتخبون طلعت المؤيد للوحدة   
الأحد 1426/3/9 هـ - الموافق 17/4/2005 م (آخر تحديث) الساعة 22:40 (مكة المكرمة)، 19:40 (غرينتش)

طلعت يشكل فوزه نصرا للمؤيدين لتوحيد قبرص (رويترز) 

منح القبارصة الأتراك أصواتهم لرئيس وزرائهم محمد علي طلعت ليصبح رئيسا لجمهورية شمال قبرص غير المعترف بها دوليا خلفا لرؤوف دنكطاش.

وحاز طلعت المؤيد لإعادة توحيد قبرص المقسومة منذ 1974 على نحو 55% من الأصوات في الانتخابات الرئاسية التي جرت اليوم.

وتشير النتائج التي نشرت بعد تعداد جميع الأصوات إلى حصول منافس طلعت الرئيسي درويش أروقلو على 23% من الأصوات ممهدا الطريق لطلعت للفوز بالانتخابات.

واعترف إيروغلو الذي حصل على 22.7% من الأصوات بهزيمته أمام الصحفيين مهنئا الرئيس الجديد.

وفي أول تصريح له بعد فوزه قال طلعت إنه يمد يده إلى الادارة القبرصية اليونانية وإنه سيسعي إلى توحيد الجزيرة، معتبرا أن الناخبين القبارصة الأتراك صوتوا من أجل السلام والتسوية والانضمام إلى الاتحاد الأوروبي.

وقال مراسل الجزيرة في نيقوسيا إن الأمر الملاحظ في الانتخابات هو ضعف المشاركة فيها حيث بلغت نسبة المشاركة 69% فقط، وهو أمر عزاه المراسل إلى تأثير الرئيس السابق دنكطاش خاصة وأنه لم يدعم أيا من المرشحين التسعة. وعرف دنكطاش بتشدده ومعارضته لتوحيد شطري الجزيرة.

وأدلى القبارصة الأتراك بأصواتهم صباح اليوم، ورشحت استطلاعات الرأي أن طلعت الذي يتزعم الحزب الجمهوري التركي سيحقق فوزا كاسحا على ثمانية مرشحين خاضوا الانتخابات وفي مقدمتهم زعيم حزب الوطنية درويش أورغلو.

ويأمل الناخبون أن يجسد طلعت آمالهم بإعادة توحيد جزيرة قبرص من خلال استئناف المحادثات بهدف التوصل لتسوية للقضية.
 
وكان الحزب الجمهوري حقق فوزا كبيرا في الانتخابات التشريعية التي أجريت في فبراير/ شباط الماضي وشكل حكومة ائتلافية من حزب من اليمين الوسط.
 
ولم يترشح دنكطاش لخوض الانتخابات لولاية خامسة بعد أن حكمها منذ إعلانها في عام 1983، وكان من المعارضين لخطة إعادة توحيد الجزيرة حيث اعتبر أن القبارصة الأتراك "ضللوا" بالدعاية الدولية، محذرا من أن "طلعت سيرتكب خيانة إذا لم يحافظ على الاستقلال القبرصي التركي".

يذكر أن آخر محاولات إعادة توحيد الجزيرة فشلت عندما صوت القبارصة اليونانيون في أبريل/ نيسان الماضي ضد خطة تقدم بها الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان في حين أيدها القبارصة الأتراك. كما انضم الجزء الجنوبي للجزيرة المعترف به دوليا إلى الاتحاد الأوروبي.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة