مشرف يضيع فرصة رأب الصدع مع الهند   
الثلاثاء 1426/9/8 هـ - الموافق 11/10/2005 م (آخر تحديث) الساعة 11:25 (مكة المكرمة)، 8:25 (غرينتش)

أبرزت معظم الصحف البريطانية اليوم الثلاثاء موضوعين أساسيين، أولهما ما اعتبرته إحداها ترددا باكستانيا في قبول المساعدات الهندية يضيع فرص رأب الصدع بينهما، وثانيهما أن التحالف الألماني لا يبشر بخير، وتطرقت الصحف أيضا إلى مواضيع أخرى.

"
أكبر كارثة طبيعية في تاريخ باكستان قدمت فرصة نادرة لتدفئة العلاقات بين باكستان والهند، غير أن تردد مشرف يعكس ضيقا في الأفق
"
ديلي تلغراف
ضيق أفق
تحت عنوان "مشرف يضيع فرصة لرأب الصدع" خصصت صحيفة ديلي تلغراف افتتاحيتها للتعليق على عرض الهند تقديم مساعدات وطائرات إلى باكستان التي ترددت في بادئ الأمر ثم قبلت مساعدات على نطاق محدود.

وقالت إن أكبر كارثة طبيعية في تاريخ باكستان قدمت فرصة نادرة لتدفئة العلاقات بين باكستان والهند، واصفة تردد مشرف بأنه ضيق أفق.

كما انتقدت الصحيفة المفوضية الباكستانية العليا في لندن على رفضها منح المذيعة كريشنا التي تعمل في قناة الأخبار الرابعة تأشيرة دخول إلى باكستان لأن والديها ولدا في الهند، واصفة هذا التصرف بأنه الأنانية بحد ذاتها.

وقالت إن الكوارث الطبيعية ومشاركة الأحزان كثيرا ما تعمل على كسر الجليد وتحطيم كافة الحواجز، داعية مشرف إلى استثمار العرض الهندي لأن إخفاقه في ذلك يعني أنه يخذل ضحايا الزلزال ويدمر مصالح البلدين على المدى الطويل.

وفي هذا السياق أفادت صحيفة ذي إندبندنت بأن الحكومات الغربية هرعت إلى رفع مستوى التزاماتها التي قطعتها إزاء جهود إغاثة منكوبي الزلازل في باكستان والهند، عقب تعرض استجابتها الأولية لانتقاد لاذع حيث وصفها الباكستانيون بأنها بطيئة ولا تتناسب مع حجم الكارثة.

فقد أعلنت الولايات المتحدة عزمها تقديم 50 مليون دولار بعد أن تعهدت بدفع نصف مليون فقط في بادئ الأمر ووصفها الباكستانيون بأنها تافهة.

التحالف الألماني
"
انقسام الناخبين الألمان أفضى إلى انقسام في الحكومة، الأمر الذي لا يبشر بتغيير حتى على المستوى الأوروبي
"
ذي غارديان
أعربت صحيفة ذي غارديان عن تشاؤمها إزاء التحالف الذي عقد بين الحزبين الرئيسين في ألمانيا وأفضى إلى تنصيب أنجيلا ميركل مستشارة للبلاد.

وقالت إن انقسام الناخبين الألمان أفضى إلى انقسام في الحكومة، الأمر الذي لا يبشر بتغيير، حتى على المستوى الأوروبي.

وأضافت أن كل ما يمكن لميركل أن تقوم به هو الحديث عن "تحالف الممكن" الذي يعالج المشاكل الجوهرية في البلاد، مثل البطالة والعجز في الميزانية والعلاقة مع الدول الأوروبية.

وبدورها لم تذهب صحيفة تايمز بعيدا حيث اختارت عنوانا معبرا لافتتاحيتها يقول "التحالف الألماني ينذر بالشؤم"، لتشكك في مدى استقرار وانسجام هذا التحالف.

ثم تساءلت الصحيفة عن مدى قدرة المستشارة الجديدة على إجراء تغيير في الاقتصاد وسط الثمن الباهظ الذي دفعته عبر احتكار منافسها حزب الديمقراطيين الاشتراكي للوزارات الحساسة التي تمتلك النفوذ، مثل الخارجية والمالية والعمل والعدل والبيئة.

وأسدت الصحيفة نصيحة إلى ميركل إذا ما أرادت الحفاظ على بسط قبضتها على حزبها، بالمضي قدما وسريعا في المجالات التي قد يتفق عليها التحالف مثل تبسيط الضرائب وإصلاح التقاعد.

حظر منظمات إسلامية
"
معظم المنظمات التي حظرتها الحكومة البريطانية ذات صلة بالقاعدة ويشتبه في أن يكون لبعضها الآخر أنصار يقيمون في البلاد
"
ذي إندبندنت
ذكرت صحيفة ذي إندبندنت أن الحكومة أعلنت فرض الحظر على 15 منظمة إسلامية في بريطانيا في إطار الاستعداد لسن قوانين لمكافحة الإرهاب كجزء من برنامجها البرلماني الجديد.

وقالت الصحيفة إن معظم هذه المنظمات ذات صلة بالقاعدة ويشتبه في أن يكون لبعضها الآخر أنصار يقيمون في البلاد.

وشمل الحظر أنصار الإسلام وأنصار السنة التي يعتقد أن لها صلات "بالتمرد" في العراق، فضلا عن جماعة المقاتلين الإسلامية المغربية المتهمة بضلوعها في تفجيرات مدريد، ومنظمات أخرى تدعم الثورة في كشمير وأفغانستان وبنغلاديش والصومال وأوزبكستان.

إغلاق مواقع الانتحار
ذكرت صحيفة ذي غارديان أن وزارة الداخلية البريطانية حثت بعض شركات الإنترنت على إغلاق مواقع "الدردشة" المخصصة للحديث عن الانتحار، عقب وفاة شخصين بناء على اتفاق أبرماه فيما بينهما.

ورأى الوزراء في الحكومة ضرورة تجريم تلك المواقع التي تشجع على الانتحار، غير أن البعض حذرهم من أن تشريع قانون كهذا قد يحرم التصوير الخيالي للانتحار ويحرم في الوقت نفسه الأكاديميين والمستشارين من الكتابة عن هذا الموضوع.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة