العثور على ثلاث جثث وحطام مروحية أميركية بنيبال   
الجمعة 27/7/1436 هـ - الموافق 15/5/2015 م (آخر تحديث) الساعة 15:04 (مكة المكرمة)، 12:04 (غرينتش)

عثر رجال إنقاذ نيباليون اليوم الجمعة على ثلاث جثث متفحمة بالقرب من حطام طائرة مروحية عسكرية أميركية كانت قد اختفت في وقت سابق من هذا الأسبوع أثناء قيامها بمهمة إغاثة لضحايا زلزال نيبال العنيف.

وقال مسؤولون إن المروحية كان على متنها ستة من جنود مشاة البحرية الأميركية، إضافة إلى جنديين نيباليين.

وأوضح وزير الدفاع النيبالي إيشوري بوديال أن حطام المروحية "تناثر قطعا وليس هناك احتمال للعثور على ناجين".

وأكد فريق آخر أوفدته البحرية الأميركية (المارينز) أن الحطام هو للمروحية المفقودة، لكن بيانا من قوة العمل المشتركة أشار إلى أن "تقييما للموقع وتحقيقا متأنيا لا يزال جاريا".

وقد عثر على الحطام على بعد 24 كيلومترا من مدينة تشاريكوت القريبة من المكان الذي اختفت فيه الطائرة أثناء قيامها بتوصيل مساعدات إنسانية إلى قرى تعرضت لزلزالين عنيفين أوقعا آلاف القتلى والجرحى.

ويقع المكان بالقرب من قرية غوتالي في مقاطعة دولاكا على بعد ثمانين كيلومترا شمال شرق العاصمة كتماندو.

والمروحية المفقودة من طراز "يو إتش1 واي هوي"، وهي واحدة من أكثر من عشر طائرات عسكرية أميركية مخصصة لعمليات الإغاثة.

وضرب زلزالان نيبال، أعنفهما حدث في 25 أبريل/نيسان الماضي وكان بقوة 7.8 درجات بمقياس ريختر، في حين هز الثاني منطقة شمال شرق كتماندو وبلغت قوته 7.4 درجات.

وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع الأميركية الكولونيل ستيفن وارن إن ثمة "أحاديث عن مشكلة وقود" صدرت من طاقم المروحية على جهاز اللاسلكي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة