متمردو كولومبيا يرفضون إطلاق سراح خمسة رهائن   
الأربعاء 1424/10/16 هـ - الموافق 10/12/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

السائح الإسباني (بالفانلة الحمراء) بعد إطلاق سراحه (الفرنسية-أرشيف)
رفض متمردو جيش التحرير الوطني الكولومبي الإفراج عن أربعة رهائن إسرائيليين وآخر بريطاني يحتجزونهم منذ ثلاثة أشهر قبل عيد الميلاد بسبب العمليات التي يقوم بها الجيش الكولومبي, وذلك حسب ما أعلنته الكنيسة الكاثوليكية الكولومبية التي تقوم بوساطة في هذه القضية، أمس الثلاثاء.

وقال الأسقف هكتور فابيو هيناو أحد أعضاء لجنة كنسية تسعى لإطلاق سراح الرهائن إن المتمردين "أرسلوا لنا بيانا يبلغوننا فيه أنهم لن يفرجوا عنهم قبل عيد الميلاد ولكننا نبحث عن حل. لم نغلق أبواب الحوار".

وكانت هذه اللجنة أعلنت أن المتمردين سيطلقون سراح الرهائن قبل عيد الميلاد بعد أن أطلقوا سراح سائحة ألمانية وآخر إسباني في 24 نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي.

وسلم الإسباني والألمانية إلى لجنة دولية طبقا لاتفاق تم التوصل إليه الخميس الماضي مع المتمردين. فيما تمكن البريطاني ماتيو سكوت (19 عاما) من الفرار يوم خطفه وعثر عليه هنود في الأدغال الكولومبية بعد 12 يوما من فراره. و لا يزال الخمسة الآخرون محتجزين.

وكان الرهائن قد خطفوا في الثاني عشر من سبتمبر/ أيلول الماضي في مكان أثري في سييرا نيفادا يعرف بالمدينة المفقودة ويقع على بعد 950 كلم شمال بوغوتا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة