مورينيو يتهم فيفا بالتلاعب في منح الجوائز   
الأربعاء 9/5/1434 هـ - الموافق 20/3/2013 م (آخر تحديث) الساعة 23:01 (مكة المكرمة)، 20:01 (غرينتش)
دل بوسكي (يمين) ومورينيو (غيتي-الفرنسية-أرشيف)
اتهم البرتغالي جوزيه مورينيو مدرب ريال مدريد الإسباني فيفا بالتلاعب في منح الجوائز مشككا في جائزة أفضل مدرب في العالم للعام 2012 التي نالها فيسنتي دل بوسكي مدرب إسبانيا، معتبرا أنه حصل تبديل في بعض الأصوات التي صبت في مصلحته.

وحل مورينيو ثانيا وراء دل بوسكي (62 عاما) -الفائز مع "لا روخا" بكأس العالم 2010 وأمم أوروبا 2012- في تصويت لدى اللاعبين الدوليين والمدربين والصحافيين.

وادعى مدرب تشلسي الإنجليزي السابق أنه غاب عن حفل توزيع الجوائز في زيوريخ في يناير/كانون الثاني الماضي لاعتقاده بحصول مخالفات وتلاعب في التصويت.

وقال مورينيو لقناة "أر تي بي" البرتغالية "لست نادما على غيابي عن الحفل، اتصل بي شخص، شخصان أو ثلاثة كي يعلموني أنهم صوتوا لمصلحتي، وفي النهاية ظهرت أسماء أخرى في تصويتهم، لذلك قررت عدم الذهاب".

في المقابل، أكد الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) في بيان له أن "اللائحة الرسمية المنشورة كانت صحيحة".

كما أكد مورينيو (50 عاما) أن الأرجنتيني ليونيل ميسي لاعب برشلونة خطف من لاعب فريقه ومواطنه كريستيانو رونالدو لقب أفضل لاعب في العالم في الحدث عينه، قائلا "كان ينبغي أن يفوز رونالدو بالجائزة، كان بطل الدوري وحاسما في بطولة تاريخية على صعيدي النقاط والأهداف".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة