صحف مصرية موالية للنظام تنتقد بشدة جهاز الشرطة   
الاثنين 1436/7/8 هـ - الموافق 27/4/2015 م (آخر تحديث) الساعة 19:15 (مكة المكرمة)، 16:15 (غرينتش)

شنّت صحف مصرية موالية للنظام الحاكم في مصر حملات نقد حادة على جهاز الشرطة وممارساته التي وصفها بعضها بالارتداد عن ثورة 25 يناير، وأشارت الصحف إلى شيوع الفساد والقمع في أوساط ضباط الشرطة.

وتأتي هذه الحملات متزامنة مع ارتفاع لهجة النقد لرئيس الجمهورية عبد الفتاح السيسي في الإعلام المحلي، بعد أن كان ذلك من المحظورات.

وعلى مدار أكثر من عشرين شهرا، وثقت مئات التقارير المحلية والدولية دوامة القمع غير المسبوق التي دخلت فيها مصر منذ أن أطاح السيسي بـ(محمد مرسي) أول رئيس مدني منتخب.

غير أن الجديد خلال الأيام الماضية، هو شنُّ صحف موالية للنظام حملات نقد حادة ضد ممارسات وزارة الداخلية، حيث تناولت الأهرام (كبرى الصحف القومية) في عددها الصادر السبت ما يحدث في أقسام الشرطة التي يموت فيها الناس بالتعذيب أو بالاختناق.

وقالت تلك الصحيفة اليومية إن "الإنسان أضحى من أرخص المخلوقات داخل أقسام الشرطة".

وما ورد بالأهرام لم يكن نغمة منفردة، فقبلها بأيام سلطت صحيفة "المصري اليوم" الضوء على منظومة الفساد والقمع الأمنية، حيث ركزت على "سجون الخمس نجوم" التي يدخلها ضباط الداخلية في حال طالتهم إدانة ما.

يُشار إلى أنه في ظل غياب كامل للشفافية، تُرجع بعض التكهنات هذه الحملات إلى صراع أجنحة داخل النظام، بينما يراها البعض مجرد تنفيس مقصود لاتقاء انفجار كالذي وقع من قبل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة