صحف إيران: سحب القوات الروسية من سوريا مفاجئ   
الأربعاء 1437/6/8 هـ - الموافق 16/3/2016 م (آخر تحديث) الساعة 18:49 (مكة المكرمة)، 15:49 (غرينتش)

اختلفت الصحف الإيرانية في تفسير إعلان روسيا سحب جزء من قواتها الجوية من سوريا, وركزت على الطابع المفاجئ للقرار الذي اتخذه الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

فقد تناولت الصحف الصادرة اليوم القرار الروسي بعناوين بارزة في صدر صفحاتها الأولى, وجلها اعتبرت الانسحاب مفاجئا.

ووصفت الصحف المقربة من الإصلاحيين قرار بوتين بـ"خطوة إيجابية", وعلقت صحيفة "ابتكار نبأ" على القرار بعنوان "بوتين اصطاد الجميع على حين غرة"، في حين علقت عليه صحيفة "اعتدال" بعنوان "بوتين يتخذ قرارا غير منتظر يرحب به العالم".

في المقابل أوردت صحيفة "جمهوري إسلامي" المقربة من المحافظين المعتدلين خبر الانسحاب الروسي الجزئي من سوريا في صفحتها الرئيسية بعنوان تضمن تصريحات لوزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف الذي قال إن "خروج الروس من سوريا خطوة مناسبة لوقف إطلاق النار فيها".

من جهتها تساءلت صحيفة "جام جم" المقربة بدورها من المحافظين عما إذا كان سحب جزء من القوة الروسية لعبة سياسية أم دعما حقيقيا للسلام فيها، في حين علقت صحيفة "جهاني اقتصادي" على قرار الرئيس الروسي بعبارة "انسحاب روسيا يزيد من فرص نجاح محادثات جنيف".

كما علّقت الصحف الموالية للمحافظين على القرار بنوع من الحذر، إذ أوردت صحيفة "كيهان" تصريحات المسؤولين الروس الذين أكدوا أن روسيا ستستمر في محاربة ما تصفها بالتنظيمات الإرهابية في سوريا.

أما صحيفة "قانون" فتناولت هذا التطور في المعركة الجارية بسوريا تحت عنوان "الأسد من دون بوتين"، في حين كتبت صحيفة "القدس" في صفحتها الأولى "قرار الكرملين الحساس".

وأعلنت روسيا أمس عن عودة طائرات قاذفة ومقاتلة من بين حوالي ستين طائرة حربية كانت في قاعدة حميميم الجوية بريف محافظة اللاذقية شمالي غربي سوريا. بيد أن القوى الغربية بدت اليوم متشككة في حقيقة الانسحاب الروسي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة