الدول الأكثراستهلاكا للطاقة تبحث مسالة المناخ   
الاثنين 1428/8/28 هـ - الموافق 10/9/2007 م (آخر تحديث) الساعة 23:03 (مكة المكرمة)، 20:03 (غرينتش)

الدول المستهلكة للطاقة ترى أن السياسة المناخية تعيق النمو (رويترز-أرشيف)
بدأت الدول العشرون الأكثر استهلاكا للطاقة في العالم اليوم اجتماعا في برلين، للبحث في سبل التوفيق بين السياسيات الاقتصادية والمناخية، وإحراز تقدم في الحوار مع الدول الناشئة، قبل مؤتمر بالي.

وأكد وزير البيئة الألماني سيغمار غابرييل أنه في الوقت الراهن، لا يوجد أي استعداد رسمي من الدول الناشئة والنامية، للمشاركة في مفاوضات، من أجل وضع إطار دولي، ضمن الأمم المتحدة يخلف اتفاق كيوتو، بشأن خفض انبعاثات الغاز، الذي ينتهي عام 2012.

والدول المترددة في تحديد أهداف ملزمة لخفض انبعاثات الغاز، مثل الولايات المتحدة، والصين والهند، تقول إن السياسة المناخية تكبح النمو.

ويستمر الاجتماع لمدة يومين، ويضم مجموعة الثماني وهي ألمانيا وفرنسا وإيطاليا وروسيا واليابان والولايات المتحدة وكندا وبريطانيا، وكذلك الدول الناشئة وهي الصين والهند والبرازيل والمكسيك وجنوب أفريقيا، وممثلين عن الأمم المتحدة والبنك الدولي والمجتمع المدني.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة