حكم ألماني يدير مباراة تحت تأثير الكحول   
الثلاثاء 1425/12/28 هـ - الموافق 8/2/2005 م (آخر تحديث) الساعة 16:57 (مكة المكرمة)، 13:57 (غرينتش)

بعد أيام من تكشف فضيحة التلاعب في نتائج بعض مباريات كرة القدم بألمانيا والتي تورط فيها أحد الحكام، تلقت الكرة الألمانية ضربة جديدة عندما أعلنت شرطة هامبورغ الألمانية أنها ألقت القبض على حكم بعدما أدار مباراة وهو تحت تأثير الكحول.
 
وشهدت المباراة التي جمعت بين فريقي فوران وفاتيسبور في الدوري الإقليمي يوم السبت الماضي قيام الحكم "السكران" بإخراج البطاقة الحمراء أربع مرات ليطرد أربعة لاعبين قبل أن يلغي المباراة.
 
وألقت الشرطة القبض على الحكم أثناء رحلة العودة إلى منزله عقب المباراة حيث كان يقود سيارته أيضا وهو تحت تأثير الكحوليات.
 
وأثبتت الفحوص أن نسبة الكحول في دم الحكم بلغت 1.41 ملغ أي ما يزيد كثيرا عن النسبة المسوح بها وهي 0.5 ملغ.
 
الفضيحة الكبرى
من جهة أخرى أعلن الاتحاد الألماني لكرة القدم أنه بصدد اتخاذ قرار في قضية التلاعب بنتائج المباريات، لكنه قال إنه سيعقد جلسة استماع لأقوال الحكم الألماني الشاب روبرت هويتسر (25 عاما) قبل أن يقرر مدى إمكانية إعادة
مباراة باديربورن وهامبورغ في كأس ألمانيا والتي اعترف هويتسر بالتلاعب في نتيجتها.

وكان هويتسر الذي اعترف قبل أيام بالتلاعب في نتائج أربع مباريات كرة القدم في ألمانيا قد أكد في حوار نشرته مجلة "كيكر" الألمانية الرياضية أمس تورط أشخاص آخرين في هذه الفضيحة، لكنه رفض الإفصاح عما إذا كان هناك حكام آخرون قبلوا تقاضي رشى مقابل التلاعب في نتائج المباريات.

وقال المتحدث باسم الاتحاد الألماني إن هويتسر سيمثل أمام لجنة النظام في الاتحاد قبل أن تبدأ المحكمة الرياضية التابعة للاتحاد التعامل مع هذه الفضيحة التي ألقت بظلالها على ساحة كرة القدم الألمانية طوال الأسبوعين الماضيين، وذلك قبل 16 شهرا فقط من استضافة ألمانيا لنهائيات كأس العالم 2006.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة