الاحتلال يقصف غزة وحماس تتهم السلطة بإثارة الفوضى   
السبت 7/12/1426 هـ - الموافق 7/1/2006 م (آخر تحديث) الساعة 15:56 (مكة المكرمة)، 12:56 (غرينتش)

جيش الاحتلال الإسرائيلي يواصل قصفه لشمال غزة (الأوروبية-أرشيف)

قال متحدث عسكري إسرائيلي إن قوات الجيش قصفت صباح اليوم مناطق شمال قطاع غزة حيث أعلنت إسرائيل إنشاء منطقة عازلة بدعوى منع استخدامها لإطلاق صواريخ محلية الصنع.

وقال المتحدث إن "مدفعيتنا قصفت صباح اليوم شمال قطاع غزة لأن هناك مواقع يمكن للإرهابيين أن يطلقوا منها صواريخ قسام على أرضنا".

ولكنه أوضح أن القصف جاء رغم أنه لم يسجل إطلاق أي صاروخ قسام صباح اليوم السبت أو الليلة الماضية على أهداف إسرائيلية من غزة.

تأجيل الانتخابات
وفي تطور آخر قالت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) إن أطرافا في السلطة الفلسطينية تعارض إجراء الانتخابات التشريعية في موعدها "لأن حماس ستفوز فيها بحسب المؤشرات".

واتهم عضو المكتب السياسي للحركة محمد نزال في كلمة بمناسبة الذكرى العاشرة لاستشهاد القيادي في الحركة المهندس يحيى عياش, هذه الاطراف بـ"إثارة الفوضى الأمنية بهدف تأجيل الانتخابات" المقررة يوم 25 من الشهر الحالي.

حماس تنظم مسيرات احتجاج ضد الفوضى الأمنية (رويترز-أرشيف)

يأتي ذلك بعد أن نظمت حماس أمس الجمعة مسيرة في مدينة غزة شارك فيها عدد من قيادييها البارزين احتجاجا على أحداث الشغب التي شهدها معبر رفح الحدودي مع مصر وراح ضحيتها اثنان من عناصر الجيش المصري.

وقبل ذلك هددت الأجنحة العسكرية التابعة للفصائل الفلسطينية في بيان لها بتشكيل قوة لحماية أمن الوطن والمواطن إذا لم تقم السلطة بدورها في تحقيق ذلك.

وحمل البيان توقيع كتائب القسام -الجناح العسكري لحركة حماس- وسرايا القدس التابعة للجهاد الإسلامي، وكتائب الأقصى التابعة لحركة فتح وصقور فتح وكتائب أحمد أبو الريش (فتح)، وألوية الناصر صلاح الدين التابعة للجان المقاومة الشعبية.

وقرأ ملثمون في مدينة رفح البيان الذي استنكر مقتل جنديين بالجيش المصري، قائلا إن هذا الأمر بعيد عن أخلاق الشعب الفلسطيني. واعتبر البيان أن من يقومون بخطف الأجانب خارجون عن الصف الوطني.

كما نظمت فتح بتشكيلاتها العسكرية أمس مسيرة في محافظة رفح تجمعت أمام بوابة صلاح الدين على الحدود المصرية-الفلسطينية. وقال المنظمون للمسيرة إن الهدف من ذلك هو رفض ما وقع من أحداث دموية على الحدود وإدانتها وإدانة كل الأعمال التي رافقت حالة الانفلات الأمني.

وكان مسلحون من كتائب شهداء الأقصى التابعة لحركة فتح أغلقوا معبر رفح الأربعاء الماضي وفتحوا ثغرة في الجدار الحدودي وقام بعضهم بإطلاق النار احتجاجا على زميل لهم بتهمة التورط في خطف أجانب، وقد أفرج عنه لاحقا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة