الاحتلال يخفض إمدادات الكهرباء لبيت لحم   
الاثنين 26/6/1437 هـ - الموافق 4/4/2016 م (آخر تحديث) الساعة 20:39 (مكة المكرمة)، 17:39 (غرينتش)

قطعت سلطات الاحتلال الإسرائيلي التيار الكهربائي عن محافظة بيت لحم لساعات قبل أن تعيدها، كإجراء عقابي ضد السلطة الفلسطينية بسبب المديونية المتراكمة عليها.

وقال محافظ بيت لحم جبريل البكري لوكالة الصحافة الفرنسية إن شركة الكهرباء الإسرائيلية قطعت التيار الكهربائي بشكل مفاجئ دون أن تبلغ شركة كهرباء القدس الفلسطينية.

وأضاف أنه تم قطع التيار عن المدن الرئيسية في المحافظة مثل بيت لحم (تحمل اسم المحافظة) وبيت جالا وبيت ساحور وعن القرى والمخيمات، وعن 50% من المستفيدين من شركة كهرباء القدس.

من جهتها، أكدت شركة الكهرباء الفلسطينية في محافظة القدس أن نظيرتها الإسرائيلية تراجعت عن قرار قطع التيار الكهربائي عن محافظة رام الله والبيرة، ونفذته في مدينة بيت لحم بعد مباحثات أجريت مع الشركة.

بدوره، قال مدير التخطيط الإستراتيجي في شركة كهرباء القدس المهندس علي حمودة للجزيرة إن انقطاع التيار استمر من الساعة الثانية ظهرا حتى السادسة مساء.

ووصف الخطوة بأنها سياسية بامتياز، وترمي إلى تشويش الحياة العامة، وإيصال الضفة الغربية المحتلة إلى حالة قطاع غزة الذي يعاني من هذه المشكلة بسبب قيود على إدخال الوقود.

أما شركة الكهرباء الإسرائيلية فأعلنت -في بيان- أنها "تواصل الحد من إمدادات الكهرباء إلى السلطة الفلسطينية في فترة ما بعد الظهر، وسيتم خفض إمدادات الطاقة بنحو 50% إلى منطقة بيت لحم في فترة ما بعد الظهر".

وأضافت أنها قررت فرض قيود على إمدادات الكهرباء بشكل يومي لمدة أسبوعين، و"ذلك للحد من استمرار ارتفاع الديون"، مشيرة إلى أن الديون بلغت أكثر من 1.7 مليار شيكل (450 مليون دولار).

يذكر أن الشركة الإسرائيلية قامت في يناير/كانون الثاني 2015 بخفض إمدادات الكهرباء عبر قطع التيار عدة ساعات يوميا بسبب عدم دفع السلطة الفلسطينية مبالغ مترتبة عليها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة