قمة طارئة بأميركا اللاتينية لبحث زيكا   
الخميس 1437/4/25 هـ - الموافق 4/2/2016 م (آخر تحديث) الساعة 14:53 (مكة المكرمة)، 11:53 (غرينتش)

التقى وزراء الصحة بأميركا اللاتينية أمس الأربعاء في العاصمة الأوروغوانية مونتيفيديو للمشاركة في قمة أزمة طارئة، ليناقشوا حالة الطوارئ الصحية العامة التي أعلنتها منظمة الصحة العالمية بسبب التفشي السريع لفيروس زيكا.

واجتمع وزراء من 10 دول بأميركا الجنوبية في مونتيفيديو مع نظرائهم من المكسيك وكوستاريكا وجمهورية الدومينيكان ومديرة منظمة الصحة للبلدان الأميركية كاريسا إتيان. 

وكانت رئيسة البرازيل ديلما روسيف دعت لعقد القمة منذ أسبوع، حيث تعد بلادها الأكثر تأثرا بفيروس زيكا الذي تشير التقديرات إلى إصابة 1.5 مليون شخص به. 

وقالت وزارة الصحة في الأوروغواي إن هدف اللقاء هو تقييم الوضع الوبائي المتصل بالأمراض التي ينقلها بعوض الزاعج المصري الذي يحمل الاسم العلمي "إيدس إيجيبتي".

ويعتقد أن فيروس زيكا يتسبب في حدوث تشوهات عند الولادة بسبب انتقال العدوى من الأم إلى الطفل، لكن لم تثبت هذه العلاقة حتى الآن.

وسجلت الحالات المؤكدة للأطفال الذين يولدون بحجم رأس أصغر من الطبيعي "الصعل" في البرازيل زيادة كبيرة في أسبوع واحد. وقالت وزارة الصحة الثلاثاء إن هناك 404 حالات لأطفال صغيري الرأس مقابل 270 حالة قبل أسبوع.

وليس هناك اختبار يمكن الاعتماد عليه في تحديد ما إذا كان أحد الأشخاص مصابا بالعدوى، كما أنه لم يكتشف لقاح للمرض. 

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة