اتهام جندي بريطاني عمل بأفغانستان بالتجسس لصالح إيران   
السبت 1427/12/23 هـ - الموافق 13/1/2007 م (آخر تحديث) الساعة 1:18 (مكة المكرمة)، 22:18 (غرينتش)
العسكري المتهم كان يعمل مترجما لدى قائد قوات الناتو (رويترز-أرشيف)
مثل الجمعة أمام محكمة في لندن، عبر شاشة الفيديو من سجنه، جندي يعمل في الجيش البريطاني بتهمة التجسس لصالح إيران.
 
ولم يتم اليوم البحث في التهم الموجهة، واقتصر الأمر على تقدم الجندي نفسه للقاضي الذي أطلعه على إجراءات محاكمته.

وقال القاضي ديفيد كلفيرت سميث إن العريف دانييل جيمس (44 عاما) الذي عمل مترجما لدى قائد قوات الناتو بأفغانستان سيمثل أمام المحكمة يوم  14 يونيو/حزيران المقبل.
 
ويتهم جيمس، المولود من أم إيرانية ويتكلم لغة البشتون بطلاقة، بأنه نقل معلومات إلى السلطات الإيرانية على اعتبار أنه كان قريبا من مركز المعلومات الحساسة في قيادة الناتو بأفغانستان.
 
تجدر الإشارة إلى أن طهران وقفت إلى جانب الولايات المتحدة وبريطانيا في مواجهة حركة طالبان إبان الغزو الأميركي لأفغانستان أواخر عام 2001.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة