لندن تقرر ترحيل الخليفة   
الخميس 1431/5/15 هـ - الموافق 29/4/2010 م (آخر تحديث) الساعة 10:27 (مكة المكرمة)، 7:27 (غرينتش)
دفاع الخليفة قرر استئناف قرار الترحيل وأمامه أسبوعان ليفعل ذلك (الفرنسية-أرشيف)
أمرت بريطانيا بترحيل رجل الأعمال الجزائري عبد المؤمن الخليفة إلى الجزائر حيث أدين قبل ثلاث سنوات بتهم بينها الاحتيال والاختلاس في قضية إفلاس البنك الذي يحمل اسم عائلته.
 
وقالت الداخلية البريطانية أمس إن رسالة تفصّل أسباب قرار الترحيل كاملة أرسلت إلى المستشارين القانونيين للخليفة.
 
وقالت آنيتا فاسيشت محامية الخليفة "نحن قلقون جدا جدا" للقرار، وهو قرار قررت استئنافه وتملك 14 يوما لتفعل ذلك.
 
ويعيش الخليفة في لندن منذ 2003 تاريخ اكتشاف اختفاء مئات ملايين الدولارات من بنكه الذي كان حينها أول مصرف خاص في الجزائر.
 
وأوقف الخليفة بناء على مذكرة توقيف أوروبية أصدرتها محكمة في فرنسا التي طلبت أيضا ترحيله ليواجه أيضا تهم احتيال يقول الادعاء إنه مورس في فروع البنك المسجلة في الأراضي الفرنسية.
 
ووافقت محكمة بريطانية في يونيو/حزيران 2009 على ترحيل الخليفة إلى الجزائر، وكان يفترض أن يتخذ وزير الداخلية آلان جونسون القرار بحلول أكتوبر/تشرين الأول الماضي، لكن الخليفة استفاد من أربعة تأجيلات ينقضي آخرها غدا الجمعة.
 
وتحدثت الداخلية البريطانية في رسالتها إلى محامية الخليفة عن "ضمانات" جزائرية بعدم تنفيذ الإعدام في حق المدان بسبب الجرائم التي تلاحقه، وهي جرائم كانت عقوبتها الموت لحظة صدور الاتهام.
 
وذكّرت بأن عقوبة الإعدام في قضايا الجرائم الاقتصادية ألغيت في الجزائر في 2001، وأن هذا البلد لم ينفذ أي حكم إعدام منذ 1993.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة