قطر تحظر مشاركة الأطفال في سباقات الهجن   
الاثنين 1426/4/15 هـ - الموافق 23/5/2005 م (آخر تحديث) الساعة 20:47 (مكة المكرمة)، 17:47 (غرينتش)

أجهزة الروبوت أثبتت نجاحا كبديل لاستخدام الأطفال في سباق الهجن  (الجزيرة-أرشيف)
أصدرت قطر اليوم قانونا يحظر استخدام الأطفال في سباقات الهجن، في أعقاب انتقادات دولية لاستخدام الأطفال في هذه السباقات التي تحظى بشعبية كبيرة في دول الخليج العربية.

وقالت وكالة الأنباء القطرية الرسمية إن ولي العهد الشيخ تميم بن حمد بن خليفة آل ثاني أصدر قانونا يحظر تشغيل أو تدريب أو استخدام الأطفال في سباقات الهجن. ولم تحدد الوكالة حدا للعمر الذي ينطبق عليه هذا القانون.

وقالت جماعات مدافعة عن حقوق الإنسان إن أطفالا تصل أعمارهم أحيانا إلى الثالثة يستخدمون في سباقات الهجن في دول الخليج العربية.

وتقول هذه الجماعات إن الكثير من هؤلاء الأطفال وغالبيتهم من دول آسيوية فقيرة يعيشون في ظروف تشبه السجن، ولا يحصلون إلا على قدر قليل جدا من الطعام، حتى تظل أوزانهم منخفضة لتتمكن الهجن التي يتنافسون بها من الركض بشكل أسرع.

وفي الشهر الماضي أعلنت قطر أنها ستستخدم في هذه السباقات أجهزة روبوت خفيفة الوزن.

كما تخطط دولة الإمارات العربية المتحدة المجاورة لاستخدام أجهزة مماثلة في سباقات الهجن، وشددت الإجراءات الخاصة باستخدام الأطفال الذين تقل أعمارهم عن 16 عاما أو الذين تقل أوزانهم عن 45 كيلوجراما في هذه السباقات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة