روسيا تلحق بأميركا وتنتج الشبح   
السبت 1431/2/14 هـ - الموافق 30/1/2010 م (آخر تحديث) الساعة 13:05 (مكة المكرمة)، 10:05 (غرينتش)
الشبح الروسية تتحدى التفوق التقني الأميركي (الفرنسية)

أصبحت روسيا الدولة الثانية بعد الولايات المتحدة التي تطور طائرة شبح مقاتلة لا يستطيع الرادار رؤيتها. والمقاتلة الجديدة هي أول طائرة حربية روسية جديدة تماما منذ أن دفع انهيار الاتحاد السوفياتي الصناعات العسكرية إلى السقوط في هوة الفقر والفوضى.
 
وقامت شركة سوخوي التي صنعت المقاتلة الجديدة وهي من "الجيل الخامس" بتجربتها لتتحدى التفوق التقني الأميركي في هذا المجال.
 
وقالت المتحدثة باسم سوخوي أولجا كايوكوفا إن أداء الطائرة كان جيدا وتحققت كل التوقعات لهذه الرحلة الأولى.
 
وعرضت شبكات التلفزيون الروسية الرئيسية برامج إخبارية تذيلتها تقارير عن هذا الإنجاز وصور للطائرة التي تتميز بمقدمتها المدببة المطلية بطلاء مموه أثناء إقلاعها من مهبط للطائرات غطت الثلوج جانبيه في مصنع لسوخوي في كمسومولسك أون أمور في أقصى شرق روسيا.
 
وذكر تلفزيون روسيا 24 أن تطوير الطائرة الجديدة ضروري لإظهار أنه يمكن لروسيا أن تتحدى التكنولوجيا الأميركية.
 
ولا يستطيع الرادار رؤية جميع طائرات "الجيل الخامس" المزودة بأجهزة متقدمة للتحكم في الطيران والأسلحة والقادرة على التحليق بسرعات تفوق سرعة الصوت.
 
والمقاتلة الجديدة هي المقابل الروسي للطائرة المقاتلة الأميركية أف 22 الطراز الوحيد من طائرات "الجيل الخامس" في العالم إلى الآن الموجود في الخدمة.
 
وقال محللون إن الجيش الروسي لن يتمكن من تشغيل الطائرة الجديدة قبل مرور فترة تتراوح بين خمس وسبع سنوات.
 
وتمثل المقاتلة الروسية أول طائرة عسكرية جديدة تماما في البلاد منذ نهاية حقبة الاتحاد السوفياتي قبل عقدين. وتعد الهند الشريك الوحيد لروسيا في المشروع.
 
والطائرة الجديدة مهمة لمستقبل مبيعات السلاح الروسية. وتعد سوخوي أكبر مصدر للطائرات الحربية الروسية وتشكل حوالي ربع مبيعات الأسلحة السنوية لروسيا التي بلغت 7.4 مليارات دولار العام الماضي.
 
ومن بين كبار مستوردي الأسلحة الروسية الحاليين الهند والصين وخصوم للولايات المتحدة مثل إيران وسوريا وفنزويلا. وقد يتسبب إقدامهم على شراء المقاتلة الروسية الجديدة في قلق لدى الولايات المتحدة وحلفائها.
 
يشار إلى أن الكونغرس الأميركي يحظر بيع مقاتلات أف 22 لدول أجنبية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة