الفائزون بنوبل يتسلمون جوائزهم   
الخميس 13/12/1429 هـ - الموافق 11/12/2008 م (آخر تحديث) الساعة 0:33 (مكة المكرمة)، 21:33 (غرينتش)
أهتيساري يدعو واشنطن لحل الصراع الفلسطيني الإسرائيلي (الفرنسية-أرشيف)
جرت في أوسلو وستوكهولم اليوم مراسم تسليم جوائز الفريد نوبل إلى الفائزين بها في مختلف العلوم الطبيعية والإنسانية وفي قضايا السلام العالمي.
 
وألقى رئيس فنلندا السابق مارتي أهتيساري كلمة لدى تسلمه جائزة نوبل للسلام عام 2008 في حفل خاص بأوسلو دعا خلالها الولايات المتحدة إلى مضاعفة الجهود لإحلال السلام في الشرق الأوسط، وقال إنه يتلقى عددا من الطلبات تدعوه للقيام بجهود وساطة في صراعات مختلفة، ولكن بدون وجود "مشروع محدد".
 
وأضاف أهتيساري أن الاستقرار في منطقة الشرق الأوسط مرتبط بحل الصراع الفلسطيني الإسرائيلي، موضحا أن استقلال كوسوفو عملية "لايمكن الرجوع عنها"، مشيرا إلى أن ما يقرب من خمسين دولة قد اعترفت بتلك الخطوة منذ إعلان الإقليم استقلاله عن صربيا في فبراير/شباط الماضي.
 
وكان أهتيساري قد قام بجهود الوساطة في عدد من الدول بينها إيرلندا الشمالية وكوسوفو وإندونيسيا بالإضافة إلى دوره في مفاوضات استقلال ناميبيا عن نظام التمييز العنصري في جنوب أفريقيا.
 
وفي ستوكهولم وزعت جائزة نوبل البالغة قيمتها عشرة ملايين كرونة سويدية (1.4 مليون دولار) على الفائزين بها في مجالات الأدب والطب والفيزياء والكيمياء والاقتصاد.
 
يشار إلى أن جائزة نوبل في مجال الطب منحت لثلاثة علماء هم الألماني هارالد تسور هاوسن والفرنسيان فرنسواز باري سنوسي ولوك مونتانيه، لاكتشافهم بشكل منفصل فيروسين يسببان مرض الإيدز وسرطان الرحم.
 
وفي مجال الفيزياء فاز عالمان يابانيان وثالث أميركي مولود في العاصمة اليابانية طوكيو، وهم ماكوتو كوباياشي وتوشيهايد ماسكاوا ويوتيشيرو نامبو.
 
وجاء في بيان للجنة نوبل للفيزياء بالأكاديمية السويدية أن العالمين اليابانيين فازا بالجائزة لاكتشافهما "أصل الكسر التلقائي للتناسق الذي يفترض وجود ثلاث مجموعات على الأقل من جزيئات أساسية مشحونة في الطبيعة".
 
أما الأميركي نامبو الذي يعمل في معهد أنريكو في شيكاغو فكوفئ عن "اكتشافه آلية لكسر تناسق جزيئات الذرة في المجال الفيزيائي".
 
وفي مجال الكيمياء منحت الجائزة لثلاثة باحثين هم أميركيان وياباني لاكتشافهم بروتينا مضيئا أخضر اللون يسمى "جي.إف.بي" أصبح أداة رئيسية في العلوم الحيوية. والفائزون هم الياباني أوسامو شيمومورا والأميركيان مارتن تشالفي وروجر تسيين.
 
وترجع أهمية هذا الاكتشاف إلى كونه يساعد على التقدم في معرفة طبيعة أمراض معينة مثل ألزهايمر والسرطان، خاصة ما كان متعلقا بتوالد الخلايا المسببة لهذين المرضين في أنسجة المخ وانتشارها في جسم الإنسان.
 
وفاز بجائزة نوبل في الآداب لعام 2008 الروائي الفرنسي جان ماري غوستاف لوكليزيو. وقالت الأكاديمية الملكية السويدية التي منحته الجائزة إن أعماله تجسد العمق الإنساني البعيد عن المؤثرات العصرية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة