قوات الحكومة الليبية تكسب مواقع مهمة بسرت   
الخميس 8/11/1437 هـ - الموافق 11/8/2016 م (آخر تحديث) الساعة 5:50 (مكة المكرمة)، 2:50 (غرينتش)

قال مراسل الجزيرة في سرت إن 16 قتلوا وأصيب أكثر من سبعين آخرين من قوات البنيان المرصوص في اشتباكات مع تنظيم الدولة الإسلامية في سرت، وذلك في وقت سيطرت فيه قوات حكومة الوفاق الوطني على أهم مواقع التنظيم في المدينة، وأبرزها مجمع قاعات واغادوغو.

ونقل مراسل الجزيرة بسرت أحمد خليفة عن مصادر طبية أن 16 قتلوا وأصيب أكثر من سبعين من قوات البنيان المرصوص، في اشتباكات مع تنظيم الدولة في محاور القتال جنوب سرت وشرقها وجنوب شرقها، ومن بين قتلى القوات الحكومية قائد ميداني لقي مصرعه بانفجار لغم أرضي.

وتمكنت قوات البنيان المرصوص من السيطرة على مجمع قاعات واغادوغو، وهو أهم معاقل التنظيم بسرت (450 كلم شرق طرابلس)، وقال المتحدث باسم المكتب الإعلامي للقوات الليبية رضا عيسى إنها سيطرت بشكل كامل على المجمع وتقدمت مسافة بعده.

كما أحكمت القوات الحكومية قبضتها على مستشفى ابن سينا وجامعة سرت والمدينة الجامعية وحي الجيزة العسكري، وعلى الطريق الواصل بين ميناء سرت والطريق الساحلي المؤدي إلى العاصمة طرابلس. وذكر رضا عيسى أن بعض الأحياء السكنية لا تزال تحت سيطرة تنظيم الدولة، إضافة إلى مجمع القصور على البحر، وكلها مناطق في شمال سرت.

مقاتل من قوات البنيان المرصوص يهرب من رصاص تنظيم الدولة في سرت (رويترز)

انهيار التنظيم
ولفت المراسل إلى أن معارك الثلاثاء تشير إلى أن تنظيم الدولة ينهار، حيث فقد مناطق ومواقع كثيرة في المدينة حتى لم يعد يسيطر سوى على 20% منها، وقالت مصادر عسكرية للجزيرة إن أكثر من عشرة من مسلحي التنظيم لقوا مصرعهم في مواجهات اليوم.

ونقلت وكالة الأناضول عن المتحدث باسم عملية البنيان المرصوص محمد الغصري أن أوامر صدرت من غرفة قيادة العمليات بوقف القتال في كافة المحاور، بعد إحكام السيطرة على مقار التنظيم الرئيسية، مضيفا أن "التقدم توقف عند حصار الأحياء السكنية شمالي المدينة التي بات وجود داعش محصورا فيها".

وكانت قوات البنيان المرصوص دخلت سرت في 9 يونيو/حزيران الماضي، ونجحت في تطويق تنظيم الدولة في وسط المدينة، ثم طلبت مساندة الطيران الأميركي الذي بدأ مطلع الشهر الجاري تنفيذ ضرباته على مواقع التنظيم.

أميركا وإيطاليا
وفي سياق متصل، أكد مسؤولون أميركيون وليبيون أن قوات أميركية من العمليات الخاصة تقدم دعما مباشرا على الأرض لقوات حكومة الوفاق في سرت، وذكرت صحيفة واشنطن بوست الأميركية أن هذه القوات تقدم معلومات استخبارية وتنسق الضربات الجوية التي تنفذها واشنطن.

من جانب آخر، كشفت صحيفة لاريبوبليكا الإيطالية عن وجود قوات خاصة إيطالية في الأراضي الليبية، وقالت مصادر قيادية عسكرية ليبية للصحيفة الإيطالية إن جنودا إيطاليين وصلوا إلى مصراتة وسرت ومعهم معدات إزالة الألغام، ويعمل الجنود حاليا على الأرض جنبا إلى جنب مع الليبيين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة