باكستان توقف شخصين يشتبه بانتمائهما للقاعدة   
الخميس 1423/11/7 هـ - الموافق 9/1/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

الشرطة الباكستانية أثناء اعتقالها لرمزي بن الشيبة في كراتشي في سبتمبر/أيلول الماضي

أعلن مسؤول في وزارة الداخلية الباكستانية أن قوات الأمن الباكستانية أوقفت اليوم شخصين يشتبه بانتمائهما إلى تنظيم القاعدة وذلك في عملية شنتها في مدينة كراتشي.

وأوضح المسؤول الذي طلب عدم كشف اسمه أن الرجلين أطلقا قنابل يدوية في العملية التي جرت في أحد أحياء المدينة دون أن تسفر عن سقوط ضحايا.

وقال إسلام سانجراني وزير الداخلية في إقليم السند جنوب باكستان إن الشرطة تتحقق حاليا من جنسيات المعتقلين، وأكد ضباط أمن في الإقليم أن الأجهزة الأمنية ما زالت تبحث عن مشتبه به ثالث أصيب في الغارة لكنه تمكن من الفرار.

وقال مراسل الجزيرة في باكستان إن المعلومات المتوفرة لحد الآن تفيد أن الأجهزة الأمنية اعتقلت ثلاثة أشخاص ومالك الشقة التي كانوا فيها، لكن شهود عيان ذكروا أنه لم يتم اعتقال أي أحد.

وأشار المراسل إلى أن المسؤولين الباكستانيين قالوا إنهم سيعقدون مؤتمرا صحفيا في وقت لاحق اليوم لتوضيح ملابسات الاعتقال.

يشار إلى أن القوات الباكستانية تقوم بمساعدة القوات الأميركية في تعقب عناصر من طالبان وتنظيم القاعدة يعتقد أنهم تسللوا من أفغانستان إلى باكستان وقد نجحت في سبتمبر/أيلول الماضي في اعتقال رمزي بن الشيبة المتهم الأول بالتخطيط لهجمات سبتمبر/أيلول عام 2001. وتقول إسلام آباد إنها استطاعت إلقاء القبض على المئات من هؤلاء المتسللين غير أن كثيرا منهم تمكن من الاندماج وسط السكان المحليين في المدن الكبرى.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة