بن لادن يدعو للجهاد ويكافئ على اغتيالات بالعراق   
الجمعة 1425/3/18 هـ - الموافق 7/5/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

تعكف وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية (CIA) على دراسة شريط تسجيل نسب إلى زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن نشره موقعان إسلاميان على الإنترنت يعرض فيه مكافأة قدرها 10 كلغ من الذهب لمن يقتل الحاكم الأميركي في العراق بول بريمر والأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان.

ودعا بن لادن في رسالته الصوتية ومدتها 20 دقيقة العراقيين والمسلمين إلى الجهاد ضد قوات الاحتلال التي تقودها الولايات المتحدة في العراق ومجلس الحكم الانتقالي والحكومة الانتقالية التي يفترض أن تتسلم السلطة يوم 30 يونيو/حزيران ومن يتعاون معهم.

ورأى زعيم تنظيم القاعدة أن "ما يسمى بنقل السيادة للعراقيين" خدعة مكشوفة لتخدير الشعب وإجهاض المقاومة المسلحة في العراق. وشن هجوما لاذعا على الأمم المتحدة ووصفها بأنها أداة صليبية صهيونية واتهمها بتسليم فلسطين لليهود.

وتقول الرسالة الصوتية إن تنظيم القاعدة ملتزم بدفع نفس المكافأة الذهبية (10 كلغ من الذهب) لكل من يقتل أيضا قائد قوات الاحتلال الأميركي في العراق الجنرال ريكاردو سانشيز أو نائبه، إضافة إلى المبعوث الأممي إلى العراق الأخضر الإبراهيمي الذي وصل بغداد أمس لعقد محادثات بشأن تشكيل حكومة عراقية مؤقتة.

سانشيز وبريمر في مؤتمر صحفي ببغداد (الفرنسية-أرشيف)
كما عرض بن لادن أيضا مكافأة قدرها كيلوغرام من الذهب لكل من يقتل عسكريا أو مدنيا ممن أسماهم سادة الفيتو كالأميركيين والبريطانيين، دون أن يذكر الدول الأخرى التي تتمتع بحق النقض في مجلس الأمن الدولي وهي فرنسا وروسيا والصين.

ووعدت الرسالة بدفع مكافأة قدرها 500 غرام من الذهب لمن يقتل عسكريا أو مدنيا من حلفاء واشنطن مثل اليابانيين أو الإيطاليين.

وإذا صح هذا التسجيل فستكون المرة الأولى التي يعرض فيها التنظيم مكافأة لاغتيال شخصيات دولية فيما يعتبر تحولا جديدا في نهج التنظيم.

وكانت الولايات المتحدة قد عرضت مكافأة قدرها 25 مليون دولار لمن يدلي بمعلومات تساعد في القبض على بن لادن.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة