واشنطن تلتحق بقائمة الدول المنتهكة لحقوق الصحفيين   
الأربعاء 13/11/1426 هـ - الموافق 14/12/2005 م (آخر تحديث) الساعة 0:05 (مكة المكرمة)، 21:05 (غرينتش)
 
تربعت الصين وكوبا على قمة قائمة الدول التي تعتقل الصحفيين في العالم وفق تقرير نشرته لجنة حماية الصحفيين وأظهر انضمام الولايات المتحدة للقائمة وحلولها في المرتبة السادسة بسبب اعتقالها صحفيين في العراق.
 
وقالت اللجنة -ومقرها نيويورك- في تقريرها اليوم إن الصين وكوبا وإريتريا وإثيوبيا تحتجز ثلثي 125 صحفيا وكاتبا ومصورا مازالوا مسجونين حتى الأول من ديسمبر/كانون الأول الحالي.
 
وتأتي الصين في قمة القائمة للعام السابع على التوالي حيث تحتجز السلطات هناك 32 صحفيا بينهم 15 صحفيا يعملون على شبكة الإنترنت.
 
وتحتجز كوبا 24 صحفيا معظمهم سجنوا بعد حملة مارس/آذار عام 2003 الصارمة ضد المعارضين والعاملين بوسائل الإعلام المستقلة.
 
أما إريتريا فتعتقل  15 صحفيا بينما تحتجز جارتها إثيوبيا 13 صحفيا. وجاءت أوزبكستان في المترتبة الخامسة حيث تعتقل السلطات فيها ستة صحفيين سجنوا.
 
وحلت الولايات المتحدة في المرتبة السادسة بعدما صعد ترتيبها في القائمة بسبب صحفيين تحتجزهم في العراق وخليج غوانتانامو في كوبا، ويعادلها في المرتبة ميانمار.
 
وقد ارتفع عدد الصحفيين الذين تحتجزهم الولايات المتحدة من صحفي واحد في العام الماضي إلى خمسة هذا العام.
 
ويعمل ثلاثة من بين أربعة صحفيين تحتجزهم واشنطن حاليا في العراق لدى وكالة رويترز ويعمل الرابع في شبكة تلفزيون (سي بي. إس نيوز) الأميركية وهو معتقل منذ أبريل/ نيسان الماضي. كما تحتجز واشنطن في غوانتانامو منذ 2001 المصور الصحفي في قناة الجزيرة سامي الحاج.

وأعربت آن كوبر المديرة التنفيذية للجنة حماية الصحفيين عن انزعاجها لارتفاع عدد الصحفيين السجناء وخصوصا "لأن قائمة أسوأ منتهكين تضم الآن إثيوبيا والولايات المتحدة".
 
وأشارت إلى أن الصحفيين الذين يغطون أخبار الصراعات والاضطرابات والفساد وانتهاكات حقوق الإنسان يواجهون مخاطر متزايدة للسجن في العديد من الدول حيث تسعى حكومات تلك الدول لإخفاء أعمالها القمعية على أنها عمليات قانونية مشروعة.
 
وأوضحت اللجنة أن تقريرها عبارة عن موجز للموقف في أول ديسمبر/كانون الأول الحالي ولا يشمل العديد من الصحفيين الذين سجنوا خلال العام وأفرج عنهم.
 
ومن بين أشهر هؤلاء الصحفية السابقة في صحيفة نيويورك تايمز جوديث ميللر التي أمضت 85 يوما في سجن أميركي في وقت سابق من العام الحالي لرفضها الإفصاح عن اسم مصدر في قضية شملت تسريب اسم عميلة لوكالة المخابرات المركزية إلى وسائل الإعلام.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة