أميركا تشيد بتعاون اليمن في مكافحة الإرهاب   
الاثنين 1422/11/29 هـ - الموافق 11/2/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أشادت الولايات المتحدة بتعاون اليمن في الحملة الأميركية ضد الإرهاب، وقال المتحدث باسم البيت الأبيض الأميركي آري فلايشر إن الرئيس جورج بوش أعرب عن إشادته باليمن خلال اتصال هاتفي مع الرئيس اليمني علي عبد الله صالح.

وأضاف فلايشر للصحفيين "أعرب الرئيس بوش عن تقديره للجهود التي بذلتها حكومة (الرئيس) صالح في الآونة الأخيرة لمنع الإرهابيين من استخدام الأراضي اليمنية".

وأوضح المتحدث الأميركي أن الرئيسين اتفقا على أهمية مواصلة الجهود والتعاون المستمر في الحرب ضد من أسماهم بالإرهابيين.

وقد أجرى قائد الجيش الأميركي الجنرال تومي فرانكس محادثات مع الرئيس اليمني في العاصمة صنعاء هدفت إلى دفع التعاون بين الولايات المتحدة واليمن. وقالت السفارة الأميركية في صنعاء إن الرئيس اليمني وقائد الجيش الأميركي ناقشا سبل تعزيز التعاون بين الجانبين في مراقبة تسلل مقاتلي القاعدة إلى المنطقة بما فيها الصومال.

وكان اليمن قد بدأ في ديسمبر/ كانون الأول الماضي ملاحقة الإسلاميين الذين يشتبه بأنهم على صلة بزعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن المتهم بتدبير هجمات 11 سبتمبر/ أيلول الماضي على نيويورك وواشنطن. كما تشك الولايات المتحدة في أن يكون بن لادن قد خطط للهجوم على المدمرة الأميركية كول أثناء رسوها في ميناء عدن اليمني عام 2000.

وفي ديسمبر/ كانون الأول الماضي داهمت القوات اليمنية مخبأ لإسلاميين قالت إن لهم علاقة ببن لادن في أول عمل عسكري من نوعه في اليمن منذ هجمات سبتمبر/ أيلول.

ويرى البعض في الغرب أن اليمن يمثل ملاذا آمنا للإسلاميين (المتشددين) بمن فيهم أتباع أسامة بن لادن.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة