قتلى وقصف مع بدء زيارات المراقبين   
الثلاثاء 1433/5/26 هـ - الموافق 17/4/2012 م (آخر تحديث) الساعة 22:57 (مكة المكرمة)، 19:57 (غرينتش)

قالت لجان التنسيق المحلية إن 53 شخصا قتلوا اليوم في أنحاء متفرقة من سوريا، 35 منهم قضوا في إدلب وحدها. يتزامن ذلك مع بدء فريق المراقبين الدوليين مهمته للتحقق من وقف إطلاق النار بزيارة بلدتي درعا والسرايا برفقة الأمن والتلفزيون السوريين.

وقد أفاد ناشطون بأن الجيش النظامي السوري استأنف قصف حيي البياضة والخالدية بحمص بقذائف الهاون، كما قام بمداهمات واعتقالات في لحايا بريف حماة وفي بلدات بريف دمشق.

وذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان أن ثلاثة قتلى على الأقل سقطوا وأصيب العشرات نتيجة القصف على بلدة بصر الحرير قرب درعا.

وبث ناشطون فيديو يظهر سحبا من الدخان تتصاعد من أمكنة مختلفة لدى سقوط القذائف، كما أشار المرصد إلى تعرض منطقة اللجاة في درعا لقصف وإطلاق نار من القوات النظامية.

كما قالت الهيئة العامة للثورة السورية إن قتلى وجرحى سقطوا في انفجار بدوار الشعار بمدينة حلب لم تصل تفاصيله بعد.

القصف شمل عدة بلدات بحمص (الفرنسية)

قصف عشوائي
وذكرت لجان التنسيق المحلية أن القصف العشوائي على بصر الحرير واللجاة بدأ فجرا واستخدمت فيه المدفعية وقذائف الهاون وتسبب بإحراق بعض المنازل.

وفي إدلب اقتحم الجيش بالدبابات والآليات العسكرية مدينة أريحا التي تتعرض لقصف عنيف من الجيش السوري، حسب ناشطين.

من ناحية أخرى قال المتحدث باسم الهيئة العامة للثورة السورية بحمص هادي العبد الله إنه عثر على جثث لأشخاص قتلوا منذ أكثر من ثلاثة أشهر في مدينة القصير وإنه تم إخلاؤها بمساعدة الجيش السوري الحر.

كما عثر على خمس جثث أخرى مجهولة ملقاة في بئر ماء قرب إدلب يعتقد أن أصحابها مزارعون أعدموا برصاص الأمن.

وأفادت لجان التنسيق المحلية بأنه عثر بحي الكسارة بحمص على سبع جثث لأشخاص ذبحوا جميعا بينهم طفل.

المراقبون بدؤوا زياراتهم من درعا (الأوروبية)

أولى الزيارات
في غضون ذلك أفادت اللجان بأن بعثة المراقبين الدولية زارت اليوم بلدة درعا والسرايا برفقة الأمن والتلفزيون السوري بسيارات تابعة للجيش النظامي.

وقال المتحدث باسم الأمم المتحدة خالد المصري إن الوفد التقى المحافظ وقام بجولة في المدينة.

أما المتحدث باسم الخارجية السورية جهاد مقدسي فقال إن الحكومة السورية ملتزمة بإنجاح مهمة كوفي أنان وإنه قد أحرز تقدم في الترتيبات الخاصة بفريق المراقبين التابع للأمم المتحدة.

على صعيد آخر قالت الشبكة السورية لحقوق الإنسان إنها رصدت 76 خرقا لوقف أعمال العنف في سوريا الاثنين، بإطلاق نار مباشر وقصف مدفعي واقتحامات من قبل قوات جيش النظام.

وأوضحت الشبكة في بيان تلقت الجزيرة نت نسخة منه أن معظم هذه الخروق وقعت في حماة وريفها (22 خرقا) وفي حلب وريفها (15) وفي دمشق وريفها (10) وحمص (9).

وفي جنيف، تحدثت لجنة التحقيق بشأن سوريا التي أنشأها مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة عن انتهاكات لحقوق الإنسان ارتكبها معارضون أثناء مواجهاتهم مع الجيش السوري.

وأشارت اللجنة في بيان إلى حصول "عمليات تصفية لجنود أسروا أثناء مواجهات مسلحة"، كما نددت اللجنة بمواصلة القوات الحكومية السورية قصفها للمناطق السكنية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة