حزب العدالة والتنمية التركي يبدأ حملته الانتخابية   
الخميس 20/7/1423 هـ - الموافق 26/9/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

رجب طيب أردوغان وإلى جانبه زوجته أثناء تدشين الحملة الانتخابية لحزب العدالة والتنمية
بدأ زعيم حزب العدالة والتنمية التركي رجب طيب أردوغان حملة حزبه الانتخابية متعهدا بتبني الإصلاحات المطلوبة لانضمام بلاده إلى عضوية الاتحاد الأوروبي، لكنه واصل انتقاداته لبرنامج الإصلاح الاقتصادي الذي يدعمه صندوق النقد الدولي.

وقال أردوغان إن تحقيق العضوية الكاملة لتركيا في الاتحاد الأوروبي هو في مقدمة أولويات حزبه، مبينا أن حزبه سيعمد إلى تحقيق الإصلاحات الديمقراطية والاقتصادية المطلوبة.

وذكر زعيم حزب العدالة والتنمية في مؤتمر انتخابي بإسطنبول أن برنامج صندوق النقد الدولي فشل في تخفيض سعر الفائدة الحقيقي على ديون تركيا الضخمة وإعادة تأهيل القطاع المالي، كما أخفق في مجال الخصخصة والإصلاح الزراعي.

وأوضح أن حزبه يرى أن البرنامج الاقتصادي الحالي أثبت عدم كفاءته في تناول مشاكل الصناعة في البلاد وما يتعلق بالسياسة الاجتماعية، وقال إن بعض الإصلاحات تمت دون أخذ ظروف البلد في الاعتبار ودون مناقشة المشاكل بصورة مفصلة.

وكرر أردوغان عزمه على خوض الحملة الانتخابية كزعيم للحزب برغم الحظر الذي يواجهه لخوض الانتخابات المقررة في نوفمبر/تشرين الثاني المقبل. وكان قرار منعه الذي صدر الأسبوع الماضي قد قضى على آماله في أن يكون رئيس الوزراء المقبل في تركيا.

ويتخوف بعض المستثمرين من أن فوز حزب أردوغان في الانتخابات المقبلة، كما تشير معظم استطلاعات الرأي، قد يؤدي إلى تعطيل البرنامج الاقتصادي الذي يدعمه صندوق النقد الدولي منذ بدء الأزمة الاقتصادية في تركيا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة