كاميرون وبوتين يؤيدان إعادة محادثات السلام بشأن سوريا   
الثلاثاء 7/8/1436 هـ - الموافق 26/5/2015 م (آخر تحديث) الساعة 10:31 (مكة المكرمة)، 7:31 (غرينتش)

أعلنت رئاسة الحكومة البريطانية أن ديفد كاميرون والرئيس الروسي فلاديمير بوتين يؤيدان إعادة إطلاق محادثات السلام بشأن سوريا، في حين ما زالت الخلافات بينهما كبيرة في الملف الأوكراني.

وقالت متحدثة باسم كاميرون إنهما اتفقا -خلال اتصال هاتفي- على أن المباحثات بشأن سوريا يجب أن تستأنف.

وأضافت المتحدثة أن كاميرون وبوتين اتفقا على أنه من مصلحة المملكة المتحدة وروسيا المساعدة في التوصل إلى حل للحرب الأهلية في سوريا وخصوصا وقف تنامي تنظيم الدولة الإسلامية.

وأضافت أنهما "اتفقا على ضرورة أن يلتقي مستشاراهما للشؤون الأمنية لإعادة إطلاق المباحثات بشأن النزاع السوري".

وكانت محادثات السلام السابقة قد فشلت في إنهاء النزاع المسلح بسوريا والذي خلف 220 ألف قتيل في أربع سنوات، في وقت سيطر فيه تنظيم الدولة على مناطق واسعة من سوريا والعراق.

كما بحث كاميرون وبوتين الملف الأوكراني حيث خلفت المعارك بين القوات الحكومية والانفصاليين بشرقي أوكرانيا آلاف القتلى.

وقال كاميرون إن خلافات كبيرة لا تزال قائمة بينه وبين بوتين بشأن أوكرانيا، مضيفا أن أولويته تتمثل باحترام اتفاق السلام المبرم بمينسك في فبراير/شباط الماضي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة