قتلى وجرحى بتفجير انتحاري بكراتشي   
الخميس 1433/5/13 هـ - الموافق 5/4/2012 م (آخر تحديث) الساعة 14:25 (مكة المكرمة)، 11:25 (غرينتش)
التفجير استهدف مسؤولا في الشرطة المحلية بكراتشي (الفرنسية)
قتل ثلاثة أشخاص على الأقل, وجرح 13 آخرون في هجوم انتحاري استهدف سيارة للشرطة كان بداخلها نائب قائد شرطة مدينة كراتشي -العاصمة الاقتصادية بباكستان- والذي نجا من الانفجار.

وقد وقع الانفجار على طريق مطار مدينة كراتشي, ولم تتبنه أي جهة على الفور. وأعلن نائب قائد الشرطة راو أنور أن الهجوم الذي وقع في حي مالير هالت الذي يعيش فيه العديد من العسكريين، استهدفه هو شخصيا.

وأوضح قائلا "كنت أسير مع فريقي عندما وقع الانفجار، لم أصب لكن عددا من رجالي أصيبوا" مؤكدا أنه "يتلقى منذ شهر تهديدات" من قبل من سماهم إرهابيين مجهولين. وذكرت الشرطة المحلية أن منفذ الهجوم الانتحاري قتل, ونقلت جثته إلى المستشفى.

يشار إلى أن كراتشي -وهي كبرى مدن باكستان, والعاصمة الاقتصادية- كانت مسرحا للعديد من التفجيرات الدامية, التي أخذت أبعادا طائفية وعرقية, بالإضافة إلى العنف السياسي.

وقد أسفرت أحداث العنف في كراتشي خلال العام الحالي عن سقوط 300 قتيل, حسب تقديرات اللجنة المستقلة لحقوق الإنسان في باكستان. وكان آخر هجوم قد وقع في التاسع من ديسمبر/كانون الأول الماضي وأسفر عن مقتل ثلاثة جنود.

كما تمر عبر كراتشي طرق الإمداد للقوات الأميركية في أفغانستان, والتي أغلقت عقب غارة أميركية أسفرت عن مقتل 24 جنديا باكستانيا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة