بيريز يدعو الأسد ليحذو حذو السادات   
الأربعاء 1427/9/19 هـ - الموافق 11/10/2006 م (آخر تحديث) الساعة 3:44 (مكة المكرمة)، 0:44 (غرينتش)
شمعون بيريز دعا الرئيس السوري لزيارة الكنيست (رويترز-أرشيف)
حث نائب رئيس الوزراء الإسرائيلي شمعون بيريز الرئيس السوري بشار الأسد على زيارة الكنيست. وقال في مقابلة مع المحطة الأولى في التلفزيون الإسرائيلي إن الأسد سيكون مرحبا به إذا أراد المجيء من أجل السلام.
 
ويأتي هذا الرد بعد يوم من مقابلة للأسد مع تلفزيون الـ(BBC) أعرب خلالها عن استعداده للتفاوض مع إسرائيل، لكنه تساءل عما إذا كانت الحكومة الإسرائيلية الحالية لديها القوة للمضي قدما في السلام.
 
وقال بيريز "تصوروا أن الأسد جاء وهو يقول سآتي إلى الكنيست، هل لا ندعه يأتي؟ كل ما عليه أن يفعله هو أن يقول: أريد أن أجري مفاوضات سلام مباشرة مع إسرائيل".
 
وتساءل بيريز "لماذا لا يستطيع الأسد أن يفعل ما فعله آخرون؟، (الرئيس المصري  السابق أنور) السادات جاء إلى هنا".
 
وكان السادات أول رئيس دولة عربية يوقع معاهدة سلام مع إسرائيل بعد زيارة  تاريخية للقدس في 19 نوفمبر/ تشرين الثاني 1977 ألقى خلالها كلمة أمام الكنيست. واغتيل السادات عام 1981 خلال عرض  عسكري بمناسبة ذكرى حرب أكتوبر/ تشرين الأول 1973.
 
وفي أول رد من الحكومة الإسرائيلية على تصريحات بيريز قال مسؤول في مكتب رئيس الوزراء إيهود أولمرت إن الدعوة الموجهة إلى الأسد صادرة فقط من بيريز.
 
موقف الأسد
بشار الأسد: قرار السلام في واشنطن (رويترز-أرشيف)
وكان الرئيس السوري في مقابلة مع تلفزيون (BBC) بثت مساء الاثنين وردا على سؤال عما إذا كان بإمكان سوريا وإسرائيل أن يتعايشا بسلام في  المستقبل، قال "الجواب هو نعم".
 
وأكد استعداده لمحادثات مع إسرائيل. خاصة بعد الحرب الأخيرة على لبنان لكنه أوضح أن ذلك لا يعني أن المناخ المناسب لتحقيق ذلك موجود.
 
وأضاف أنه ينتظر ليسمع هل رئيس الوزراء الإسرائيلي راغب أيضا في المحادثات، قائلا "لا نعرف هل هذه الحكومة قوية بما يكفي للتحرك نحو السلام".
 
وأشار الأسد في المقابلة إلى أن قرار السلام الآن ليس في إسرائيل وإنما في العاصمة الأميركية واشنطن. ومضى قائلا "حتى الآن فإن الولايات المتحدة ليس لديها الرغبة في لعب هذا الدور ليس لديها الرؤية" من أجل السلام.
 
تجدر الإشارة إلى أن محادثات السلام بين سوريا وإسرائيل توقفت منذ العام 2000.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة