أبو القنبلة النووية الباكستانية مصاب بالسرطان   
الأربعاء 29/7/1427 هـ - الموافق 23/8/2006 م (آخر تحديث) الساعة 6:48 (مكة المكرمة)، 3:48 (غرينتش)

عبد القدير خان (الفرنسية-ارشيف)
قالت الحكومة الباكستانية إن الفحوص الطبية التي أجريت للعالم النووي عبد القدير خان أثبتت إصابته بسرطان في البروستاتا.

وأوضحت إسلام آباد أنها ستسخر كل التجهيزات بالتنسيق مع عائلة خان لتوفير أفضل عناية طبية لعلاج العالم الباكستاني لأنه يحتل مكانة كبيرة لدى الشعب.

ويحظى خان البالغ من العمر سبعين عاما باحترام شديد في باكستان باعتباره مؤسس المشروع النووي الباكستاني ويحمل لقب أبو القنبلة النووية الباكستانية.

ويخضع خان للإقامة الجبرية في منزله بإسلام آباد منذ بدء تحقيق معه عام 2003 إثر اعترافه بتسريب أسرار نووية لدول أخرى.

وكان خان اعترف ببيع أسرار نووية لكل من إيران وليبيا وكوريا. ولم تسمح السلطات الباكستانية حينها لمحققين أميركيين وأجانب آخرين معنيين بالحد من انتشار التقنية النووية، بمقابلة خان لسؤاله عن أنشطته النووية.

وصرحت باكستان حينها بأنها قدمت كل المعلومات المتعلقة بالانتشار النووي التي سربها خان إلى الوكالة الدولية للطاقة الذرية التابعة للأمم المتحدة.

وأقيل خان بعد اعترافه من منصب مستشار خاص للرئيس. ووصف الرئيس برويز مشرف لحظة اعتراف خان بأنها من أشد اللحظات التي شعر فيها بالإحراج أثناء رئاسته.

غير أن مشرف عفا عن العالم الباكستاني نظرا لدوره في إنشاء وتطوير البرنامج النووي الباكستاني.

يذكر أن باكستان أجرت اختبارا لتفجير القنبلة النووية في مايو/أيار عام 1998 بعد أسابيع من اختبارات مماثلة قامت بها الهند جارتها وعدوها اللدود.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة