أستراليا تندد بموقف واشنطن من معاهدة الأسلحة الجرثومية   
الخميس 1422/5/5 هـ - الموافق 26/7/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

نددت أستراليا بشدة بموقف الولايات المتحدة الرافض للتوصل إلى مشروع بروتوكول حول معاهدة حظر الأسلحة الجرثومية. ووصف وزير الخارجية الأسترالي ألكسندر دونر رفض واشنطن بأنه طعنة من الخلف لجهود الحد من التسلح.

وقال دونر في مؤتمر صحفي على هامش اجتماعات وزراء خارجية "آسيان" في العاصمة الفيتنامية هانوي إن "واشنطن وجهت طعنة من الخلف" للمفاوضات الجارية في جنيف حول مشروع بروتوكول ينص على آليات للتطبيق الفعال لمعاهدة عام 1972 التي تحظر استخدام هذه الأسلحة.

وأوضح أن بلاده تعتبر المشروع خطوة كبيرة وهامة نحو الحد من الأسلحة الجرثومية رغم بعض التحفظات عليه. واعتبر أن الحجج التي ساقتها واشنطن لرفض البروتوكول غير مقبولة وليس لها أي مبرر.

وكان المفاوض الأميركي السفير دونالد ماهلي قد رفض أمس في جنيف مشروع البروتوكول. وقد استؤنفت المفاوضات بشأن التوصل إلى اتفاق يسمح بالتطبيق الفعال للمعاهدة الاثنين الماضي في جنيف. وأعلنت الولايات المتحدة أنها لا تدعم هذا البروتوكول, ولكنها لم تتحدث مع ذلك عن إعادة التفاوض بشأن المعاهدة.

وأشار الاتحاد الأوروبي إلى أن هذا النص الذي جرت مفاوضات مطولة حوله في السنوات الماضية، يشكل أساسا للقرارات السياسية التي يفترض اتخاذها حتى في ظل عدم توافق بعض بنوده مع رغبة الاتحاد.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة