"أنونيموس" تخترق موقع وزارة الدفاع بالمكسيك   
السبت 7/3/1434 هـ - الموافق 19/1/2013 م (آخر تحديث) الساعة 11:23 (مكة المكرمة)، 8:23 (غرينتش)
"أنونيموس" اخترقت موقع وزارة الدفاع المكسيكية احتجاجا على سياسات الحكومة (البوابة العربية للأخبار التقنية)

تبنت مجموعة قراصنة الإنترنت المعروفة باسم "أنونيموس" المسؤولية عن هجوم من نوع DOS -أو ما يُعرف بهجوم "الحرمان من الخدمة"- على الموقع الإلكتروني الخاص بوزارة الدفاع المكسيكية، مما أدى إلى توقف الموقع عن العمل عدة ساعات الخميس، بحسب ما أفادت به وكالة أسوشيتد برس.

وقامت مجموعة "أنونيموس مكسيكو" بترك رسالة على الموقع المخترق، نددت فيها بالحكومة التي تدير شؤون البلاد، ووصفتها بأنها "سيئة"، وقالت عن نفسها إنها تكافح من أجل السلام، ولكن حكومة البلاد "الشريرة" تعلن الحرب والدمار، على حد تعبيرها.

وتركت المجموعة أيضًا مقطع فيديو يثبت تورط قوات الأمن المكسيكية باستخدام العنف ضد المتظاهرين في إحدى المظاهرات التي اندلعت في الأول من شهر ديسمبر/كانون الأول الماضي.

وقالت المجموعة إنها الآن في صف واحد مع جيش التحرير الوطني "زاباتيستا" الذي أعلن الحرب على الحكومة المكسيكية قبل 20 سنة، وأنها تشجب إساءة معاملة الجيش للسكان الأصليين والفقراء الذين يعيشون في ولاية تشياباس.

ومن جانبها، أكدت وزارة الدفاع المكسيكية أمس أن الموقع الخاص بها توقف عن الخدمة، وأضافت أن أيًا من المعلومات التي تحويها حاسبات الشبكة الداخلية للوزارة، لم تتأثر بالهجوم.

يُذكر أن السنوات الأخيرة الماضية شهدت زيادة في عدد الهجمات ذات الأهداف السياسية التي تشنها مجموعة "أنونيموس"، فقد تبنت المجموعة المسؤولية عن الهجوم على وزارة العدل البريطانية دفاعًا عن مؤسس موقع "ويكيليكس" جوليان أسانج، كما أنها شنت عدة حملات ضد المواقع الرسمية للنظام السوري، ومواقع إسرائيلية ردًا على العدوان على قطاع غزة أواخر العام المنصرم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة